رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون: تصريحات مساعد وزير الخارجية القطرى "مناورة"

أخبار وتقارير

الأربعاء, 11 مارس 2015 12:58
سياسيون: تصريحات مساعد وزير الخارجية القطرى مناورة
القاهرة- بوابة الوفد - ميادة الشامى :

 اعتبر عدد من الخبراء السياسيين، تصريحات الشيخ" محمد بن عبد الرحمن آل ثانى" مساعد وزير الخارجية القطري حول استقرار مصر، والذي أعده بمثابة حجر الزاوية لقطر وكافة دول المنطقة العربية، بأنها محاولة لتبرئة الموقف القطري من تمويل العمليات الإرهابية ضد مصر.

وأشار الخبراء إلى أن تلك التصريحات تؤكد إدراك الدولة القطرية بأن مصلحتها تتمثل في الانضمام للأمة العربية وليس في معاداتها.
وفى هذا السياق..
اعتبر أحمد دراج المحلل السياسي والقيادي بالجمعية الوطنية للتغيير، أن التصريحات الصادرة من مساعد وزير الخارجية القطرى، ماهى إلا تبرئة للموقف القطرى نتيجة ما ارتكبته من تمويل للجماعات الإرهابية ضد مصر .
واعتبر دراج، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أن ما تفعله قطر الآن ما هو إلا مناورة سياسية، مشيراً لوجود لسان يتكلم عن التحيز للشعب المصري والحكومة المصرية يتمثل فى تصريحات مساعد وزير الخارجية القطرى، في ظل وجود أيادٍ تقتل وتمول الجماعات الإرهابية وتشارك في أحداث العنف

والفوضى .
وأوضح دراج، أن الخارجية القطرية تدلى  بتصريحات مثل ما تدليه الإدارة الأمريكية، فهي تصرح بعكس ما تفعله تماما، متوقعاً حضور وفد رئاسي قطري للمؤتمر الاقتصادي المقرر عقده بعد غد.
وفى سياق متوازى، قالت سكينة فؤاد الكاتبة الصحفية، إن تصريحات مساعد وزير الخارجية القطرى يخفف قدر من الألم التي سببته قطر لمصر وهو إقرار بالحقيقة، مشيرة أن قطر في النهاية هي جزء من الأمة العربية .
وأكدت فؤاد، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أن الحكومة القطرية لديها إدراك بأن مصلحة الدولة القطرية تتمثل في انضمام قطر للأمة العربية وليس في معاداتها، موضحة أن قطر لا تستطيع أن تتحمل وزر وخطيئة أي اتهام يوجه لها مرة أخرى، متمنية أن يكون هناك تراجعا عما ارتكب من خطايا من أجل لم الشمل العربي.
وأعربت فؤاد عن أملها في أن تتوقف قطر عن جميع القرارات والإجراءات التي تشعل النيران من جانب ما تبثه  قناة الجزيرة وتوقف دعم وتمويل الجماعات الإرهابية حتى تعود إلى وحدة الصف العربي بعيدا عن المخططات الصهيونية.

ومن جانبه، رحب السفير" حسين هريدى" مساعد وزير الخارجية الأسبق، بتصريحات مساعد وزير الخارجية القطري، موضحاً أن العلاقات المصرية القطرية تكرس للمصالحة العربية.
وطالب هريدي، في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" عدم الخلط بين العلاقات بين الدول وبين وسائل الإعلام، مؤكدا أن قناة الجزيرة تخاطب فئة محدودة وهى الإخوان، وليس لمصر أن تهتم بها، مناشدا قطر بالانتساب إلى مبادئ التعايش السلمي وعدم التدخل في الشئون الداخلية احتراما وعملا للمادة الثامنة من ميثاق الدول العربية.
وفى سياق متصل، أكد إبراهيم يسرى، مساعد وزير الخارجية  ومدير إدارة القانون الدولي والمعاهدات الدولية الأسبق، أن تصريحات مساعد وزير الخارجية القطري تدل على أن السياسة القطرية لديها إدراك بأهمية مصر في المنطقة العربية وليس بإمكانها إقامة صراع مع دولة مثل مصر.
وأوضح" يسرى" في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أن الحكومة القطرية تدرك تماما أهمية السياسة المصرية والشعب المصري وأنها لا تستطيع إقامة صراع مع الحكومة المصرية لأنها الخاسرة في النهاية .


 

أهم الاخبار