تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود الكويتية العراقية

أخبار وتقارير

الأحد, 14 أغسطس 2011 09:09
الكويت - أ ش أ:

 ذكرت مصادر كويتية مطلعة أن وزارتي الدفاع والداخلية كثفتا الإجراءات الامنية الاحترازية على الحدود الشمالية بهدف التصدي لأي خروقات أو تجاوزات قد تحصل خاصة بعد تهديدات بعض الجهات العراقية التي جاءت على خلفية إنشاء مشروع ميناء مبارك الكبير.
وبينما كشفت المصادر أن تعليمات صدرت للوزارتين للتعامل مع أي هدف يقترب من الحدود، أكدت أن الداخلية ضاعفت عدد الدوريات البرية والبحرية والكاميرات الحرارية لتأمين هذه الحدود، مضيفة أن أمن الحدود مستمر في التنسيق مع الجهات الرسمية العراقية لضبط

الحدود على الجانبين، مبينة أن أي تهديد سيتم التعامل معه بجدية تامة، مشيرة إلى أن الجانب العراقي أبدى تعاونه مع الجانب الكويتي لتحقيق الهدف المشترك.
وكشف وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله أن تصريحات وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري حيال مشروع ميناء مبارك الكبير واقعية، لاسيما ما ذكره حول تطمينات الكويت للجانب العراقي، بأن الميناء لا يعطل الملاحة بالنسبة إلى العراق.
وأضاف أنه غير متأكد من
صحة تصريحات رئيس الوزراء العراقي بشأن التوجه إلى الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن هذا الملف يجب أن يحل دبلوماسياً عن طريق قنوات الحوار وأمامنا طريق طويل جداً قبل أن نفكر في أي إجراء آخر إزاء هذا الموضوع.
وأكد ان التواجد العسكرى الكويتى فى بوبيان طبيعى، ومن الضرورى ان تتواجد قواتنا فى جميع المواقع العسكرية، واصفا تصريحات نائب عراقى باانها غير مسئولة وتعد اساءة بالغة للعلاقات بين البلدين.
يذكر أن وفدا عراقيا يصل الى الكويت اليوم الاحد للتباحث حول انشاء ميناء مبارك الكبير، وسيبدأ لقاءاته مع المسئولين عن الميناء غدا الاثنين لاستعراض مراحل انشاء الميناء ومدى تأثيره على المجرى الملاحى.

 

أهم الاخبار