رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"عزت" كلمة السر في زيارة مسؤول قطري لغزة

أخبار وتقارير

الاثنين, 09 مارس 2015 19:55
عزت كلمة السر في زيارة مسؤول قطري لغزةمحمود عزت
القاهرة- بوابة الوفد- نرمين عشرة:

في الوقت الذي يواجه فيه القيادي الإخواني محمود عزت، الأمين العام لجماعة الإخوان الإرهابية، حصارًا في غزة، تأتي زيارة غامضة من قبل مسؤول قطري إلى القطاع برعاية إسرائيل، الأمر الذي يثير تساؤلا حول علاقة الزيارة تلك بالقيادى الإخواني.

فمحمود عزت لم يستطع الخروج من قطاع غزة على الرغم من تداول الأنباء حول إصابته بمرض شديد، تجعله في حاجة ماسة إلى تلقي العلاج، حيث أصبح محاصرا بين إسرائيل التى تحاصر غزة بحرًا، وبين سيطرة الجيش المصري على سيناء، ما يحول بينه

وبين الخروج بمفرده خارج القطاع.
تزامنا مع ذلك، بدأ رئيس الهيئة القطرية لإعادة إعمار غزة، زيارته للقطاع عبر معبر الأفراد "إيريز" الإسرائيلى، حيث فضّل التوجه إلى قطاع غزة من معبر إسرائيل، في حين تجنب التنسيق مع مصر للدخول عبر معبر رفح.
ما يفسر هذا الغموض أن تكون زيارة هذا المسؤول القطري تستهدف أمرًا يخالف الإرادة المصرية، الأمر الذي يرجح أن يكون السر وراء تلك الزيارة هو إخراج محمود
عزت من الحصار في غزة إلى دولة أخرى،  ومساعدته لتلقيه العلاج داخل الأراضي القطرية، وأن يتم الخروج عبر الأراضي العربية المحتلة وبموافقة إسرائيلية، أو أن يتم تأمين العلاج له في مستشفيات الكيان الصهيوني.
ومن المعروف أن تلك الزيارة لم تكن الأولى التي تعتمد فيها دولة قطر على رعاية إسرائيل، فقد كانت الزيارة الأولى لغزة بعد سيطرة حركة حماس عليها، هى زيارة أمير قطر حمد بن خليفة آل ثاني وزوجته الشيخة موزة، من خلال مصر، إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، وبتأمين إسرائيلي.
كما أن التنسيق الأمني والمخابراتي بين المخابرات الإسرائيلية والقطرية يتم منذ زيارة رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم لإسرائيل منذ سنوات.

أهم الاخبار