رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لـ4 أبريل

تأجيل محاكمة 20 إرهابيا من "أجناد مصر"

أخبار وتقارير

الاثنين, 09 مارس 2015 15:52
تأجيل محاكمة 20 إرهابيا من أجناد مصر
القاهرة – بوابة الوفد:

قررت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار معتز خفاجي، تأجيل محاكمة 20 إرهابيا من عناصر تنظيم "أجناد مصر" إلى جلسة 4 أبريل المقبل، لارتكابهم جرائم إرهابية بزرع عبوات ناسفة في أكثر من 20 موقعا وتفجيرها عن بعد، على نحو أسفر عن مقتل 3 ضباط و 3 من أفراد الشرطة وأحد المواطنين،

والشروع في قتل أكثر من 100 من ضباط وأفراد الشرطة والمواطنين، واستهدف المنشآت الشرطية والكمائن الأمنية وتخريب الممتلكات العامة وحيازة المفرقعات.
وجاء قرار التأجيل بناء علي طلب المحامين بهيئة الدفاع عن المتهمين، حتى يتمكنوا من الاطلاع على أوراق القضية.
وتضم القضية 14 متهما محبوسين بصفة احتياطية على ذمة القضية، و 6 متهمين هاربين.
قام ممثل النيابة العامة المستشار عماد الشعراوي رئيس نيابة أمن الدولة العليا، بتلاوة أمر الإحالة "قرار الاتهام".. مطالبا بتوقيع أقصى عقوبة مقررة قانونا بحق المتهمين جميعا.
والمتهمون بحسب ترتيب الأسماء الوارد بأمر الإحالة هم كل من: همام محمد أحمد عطيه (عاطل – هارب) بلال إبراهيم صبحي فرحات ( عاطل – محبوس) محمد صابر رمضان نصر (مهندس – محبوس) جمال زكى عبد الرحيم سعد (حاصل على دبلوم ثانوي صناعي – محبوس) عبد الله السيد محمد السيد ( طالب بجامعة الأزهر – محبوس) ياسر محمد احمد محمد خضير (حاصل على بكالوريوس هندسة – محبوس) سعد عبد الرؤوف سعد محمد (طالب بمعهد المصري للعلوم والتكنولوجيا – محبوس) محمد أحمد توفيق حسن (سائق – محبوس) محمود صابر رمضان نصر ( طالب – محبوس) سمير إبراهيم سعد مصطفى (عامل – محبوس) حسام على فرغلي علي ( محبوس ) أحمد نبيل السيد محمد (حاصل على بكالوريوس صيدلة جامعة القاهرة – محبوس) خالد أحمد سامي محمد كشك (مهندس بشركة طيبة للإسكان

والتعمير بمدينة 6 أكتوبر - هارب) محمد أشرف فتحي أحمد سليم (حاصل على دبلوم صناعي وموظف بجمعية الرحمة – هارب) محمد عبد الحق محمد راغب (مهندس كمبيوتر واتصالات بالقرية الذكية – هارب) ربيع عادل حسن عبد الحميد (حاصل على بكالوريوس نظم معلومات – محبوس) عمر عبده عطيه عبد الدايم ( حاصل على بكالوريوس هندسة قسم كهرباء – محبوس) أحمد محمد مدحت (هارب) محمد جمال سعيد عبد الحميد (صاحب ورشة حدادة – هارب) السيد السيد عطا محمد مرسى (حاصل على دبلوم صناعي – محبوس) .
وكان المستشار هشام بركات النائب العام قد سبق وأمر بإحالة المتهم للمحاكمة الجنائية، في ضوء ما كشفت عنه تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار الدكتور تامر فرجاني المحامي العام الأول للنيابة، من أن المتهمين أعدوا مخططا لاستهداف وقتل رجال وقيادات الشرطة في مناطق عدة من البلاد، مستخدمين في تنفيذ ذلك المخطط عبوات ناسفة شديدة الانفجار متصلة بدوائر الكترونية لتفجيرها عن بعد باستخدام الهواتف المحمولة.
ونسبت النيابة العامة إلى القيادي الإرهابي بالتنظيم همام محمد عطيه، ارتكابه لجرائم إنشاء وإدارة جماعة "أجناد مصر" الإرهابية، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها وتغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة، واستباحة دماء المسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى في المجتمع.
وكشفت تحقيقات النيابة في القضية، أنه في أعقاب ثورة 30 يونيو بدأ التنظيم الإرهابي في تنفيذ مخططه
بزرع العبوات الناسفة في 20 موقعا، ومنها كمائن الشرطة في مناطق عبود والسواح وقسم مرور محور 26 يوليو ومحيط قسم شرطة الطالبية وقطاع الأمن المركزي بطريق القاهرة الاسكندرية الصحراوي، وتمركز قوات الأمن المركزي أعلى كوبري الجيزة وبمحيط مترو الأنفاق بمحطة البحوث وأمام جامعة القاهرة، ونقطة مرور الجلاء، وقسم مرور ميدان لبنان، وتمركز قوات الشرطة بمحيط ميدان المحكمة بمصر الجديدة.
وأوضحت التحقيقات أن التنظيم قام باستهداف ورصد ومراقبة وتتبع العديد من رجال الشرطة والقوات المسلحة ومحاولة اغتيالهم، مما أسفر عن مقتل العميد طارق المرجاوي والعميد أحمد زكي والرائد محمد جمال مأمون و 3 من أفراد الشرطة والمواطن بسام أحمد جامع، وإصابة أكثر من 100 من رجال الشرطة والمواطنين.
وكشفت تحقيقات النيابة العامة تفاصيل أحداث تلك التفجيرات التي روعت المجتمع منذ نوفمبر من عام 2013 ، حيث استمعت النيابة إلى 126 شاهدا بخلاف خبراء الطب الشرعي والأدلة الجنائية والجهات الأمنية، وأجرت المعاينات اللازمة للأماكن التي شهدت الأحداث وقت وقوعها، كما أجرت المعاينات التصويرية اللازمة بعد أن اعترف 8 من الإرهابيين المضبوطين بارتكاب جرائم الإرهاب والقتل العمد والشروع فيه وحيازة المفرقعات وتخريب الأملاك العامة ومحاولة صنع غواصة صغيرة وطائرة لاسلكية وإنسان آلي لتحميلهم بالمتفجرات واستخدامهم في استهداف السفن العابرة للمجرى الملاحي لقناة السويس والمنشآت العامة والعسكرية.
وتوصلت التحقيقات إلى أن الإرهابي بلال إبراهيم فرحات، شارك قائد الجماعة الإرهابية في إدارتها وتولى الجناح العسكري بها، وتمكن من تجنيد 18 شخصا وبث في رؤوسهم الأفكار المتطرفة، وعقدوا اللقاءات التنظيمية عبر شبكة الانترنت تجنبا للرصد الأمني، وتلقوا تدريبات على تصنيع المفرقعات وتفجيرها عن بعد واستخدام الأسلحة النارية وأساليب كشف المراقبة الأمنية والتخفي، ورفع مواقع المنشآت الحيوية تمهيدا لاستهدافها واستخدام الأسماء الحركية.
وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين قاموا بتغيير أرقام الهواتف المحمولة بصفة مستمرة، واستخدموا العديد من الأماكن وأعدوها كمقار للجماعة، ومنها محل بعقار تحت الإنشاء بأرض اللواء، وشقتين سكنيتين ببولاق الدكرور، وشقة بإمبابة وأخرى بمدينة السادس من أكتوبر.
وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط 14 إرهابيا من أعضاء التنظيم وكمية هائلة من العبوات الناسفة والمتفجرات مواد كيميائية وهواتف محمولة، ووحدات تخزين بيانات تحوي الأفكار الجهادية التكفيرية، وطرق تصنيع المتفجرات وزرعها.

أهم الاخبار