البلتاجى: سنحشد الملايين فى حالة تعطيل الثورة

أخبار وتقارير

الأحد, 14 أغسطس 2011 08:24
الفيوم - سيد الشورة :

قال د. محمد البلتاجى القيادى بجماعة الاخوان المسلمين: كان حلمنا  ان يكون للشعب المصرى رئيس سابق لكن اصبح الآن لدينا رئيس سوابق تحاكمونه وتسجنونه وينادى عليه المتهم محمد حسنى مبارك فيرد من داخل القفص موجود يا افندم فهى عبرة الى يوم القيامة  للظالمين وللجبابرة ولكل مسئول  يخون الامانة .

وأضاف أن الثورة مستمرة حتى تتحقق مطالبها ومطالب الشعب، ونشكر الله ونشكر جيشنا العظيم والمجلس الاعلى للقوات المسلحة بشروط اكمال مطالب الثورة دون انقاص.

 وحذر البلتاجى من انه سيتم حشد الملايين اذا قامت اى جهة بتعطيل الثورة، او توقفها فى وسط الطريق لأنها ثورة كاملة ستتحقق لهذا الوطن، وتعيد تغيير التاريخ .

جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيرى والشعبى الذى نظمه حزب الحرية والعدالة بمركز سنورس بالفيوم بحضورد. احمد عبد الرحمن امين عام الحزب بمحافظة الفيوم وما يقرب من 5 آلاف مواطن من ابناء مركز سنورس بالفيوم .

  كما حذر البلتاجى مما يحدث فى محاكمة الرئيس المخلوع حسنى مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى من رفض  رئيس محكمة الاستئناف ورئيس محكمة الجنايات والمجلس الاعلى للقوات المسلحة  تسليم  المحامين الكبار الموكلين عن اسر شهداء الثورة تصاريح دخول محاكمة الرئيس المخلوع فنحن لا نريد محاكمة هزلية.

 انتقد البلتاجى حركات تشكيل الوزارة والمحافظين  بأنها لم تكن  على المستوى المطلوب فى المراحل الاربع، ومع ذلك لم يصنع الاخوان المسلمين ازمة لأنها حكومات تسيير اعمال لكن الاختيارات القادمة ستكون وفق احتياجات واختيارات الشعب المصرى .

   وتعاملنا بعد الثورة فى ميدان التحرير بمسئولية وحرص على عدم تعطيل العمل والحركة المرورية فى الشوارع وهذا لا يعنى اننا انسحبنا من ميدان الثورة  لكننا قادرون على حشد الملايين فى اى وقت وسنحبط كل محاولات، اواختلاق الصدام  بيننا

وبين اى جهة لكننا سنحافظ على المد الثورى لنتحمل مسئوليتنا تجاه هذا الوطن .

  حذر البلتاجى من عدم وجود من يراقب ما يحدث بداخل وزارة الداخلية من انتاج لمباحث امن دولة اخرى وكيف تم تشكيل الامن الوطنى، ونحن مع انشاء دستور فورا ولكن ليس أزلا وأن يأتى من خلال برلمان قوى منتخب يصنع هذا الدستور.

وأضاف نحن بحاجة الى صناعة التوافق الوطنى فالشريعة الاسلامية بفضل الله  ليست بحاجة الى منازعة أو إلى  مظاهرات او مليونيات،  وسنصل الى الهوية العربية الاسلامية والاحترام الكامل لثوابت الشريعة الاسلامية من خلال الاحتكام الى الشعب من خلال صناديق الاقتراع.

وأكد ان الاخوان المسلمين ضد الدولة الدينية  التى يحكمها البعض بحجة انهم اولياء هذا الشعب ولن نقبل دولة علمانية تسمح بتهميش الدين فنحن مع الدولة المدنية العربية الاسلامية التى تحترم هذا الشعب وثقافته التى تحمى حقوق الاقلية كاملة فى العبادة.

وردا على مغادرة رئيس هيئة المعونة الامريكية مصر الى امريكا وجه كلامه للأمريكان قائلا: نحتاج الى علاقات قوية ومتينة دون التدخل فى الشئون الداخلية لمصر فقد انتهى هذا الزمن وبدون رجعة وسنحاسب من اعطيتم ولمن اعطيتم .

 

أهم الاخبار