الأسواني:محاكمة مبارك قضت علي "الرئيس الوالد".. والرئيس القادم موظف عند الشعب

أخبار وتقارير

السبت, 13 أغسطس 2011 19:14
الأسواني:محاكمة مبارك قضت علي الرئيس الوالد.. والرئيس القادم موظف عند الشعب
كتبت - شيرين يحيي:

أكد الأديب علاء الأسواني أن الثورة حققت ثلاثة مكاسب هي: إزالة النظام السابق ومحاكمة مبارك وتغيير التوقيت الصيفي،

وعلق علي محاكمة مبارك في الندوة التي أقامها بساقية الصاوي قائلاً: «محاكمة مبارك قضت علي فكرة «الرئيس الوالد» وسيصبح الرئيس القادم موظفاً عند الشعب».

وأضاف أن الجيش المصري فخر لكل مصري منذ أن كونه محمد علي من الفلاحين وهو يقف في صف الشعب علي حساب السلطة فهذه ليست المرة الأولي ففي 1977 رفض الجيش المصري إطلاق الرصاص علي المتظاهرين من الشعب بسبب غلاء الأسعار إلي أن استجابت السلطة للشعب وخفضت الأسعار.

وعن فلول الحزب الوطني أوضح الأسواني أنه لابد من صدور قرار باستبعاد كل من شارك في الانتخابات البرلمانية تحت مظلة الحزب الوطني في الفترات السابقة.

وأشار الأسواني إلي أنه بعد أي ثورة ينقسم المجتمع إلي ثلاث كتل رئيسية: الأولي هي الكتلة الثورية والثانية هي كتلة النظام والثالثة هي الكتلة الساكنة التي يحاول النظام اجتذابها إلي صفه حتي تكره الثورة وأن هذا هو ما حدث في مصر من خلال عدة مواقف أبرزها ادعاء أن أهل السويس ينتوون إغلاق قناة السويس.

رفض الأسواني اتهام اللواء حسن الرويني عضو المجلس العسكري بتلقي 6 أبريل تمويلا خارجياو وتابع «لولا شباب 6 أبريل ما قامت الثورة وأحييهم علي وقوفهم ضد النظام السابق منذ عام 2008».

وطالب الاسواني بتشكيل هيئة ثورية لتنظيم الاحتجاجات والاعتصامات لتجنب الاحداث السابقة في الإسكندرية والسويس والعباسية، وتطهير وزارة الداخلية وعزل القضاة المتورطين في عمليات تزوير الانتخابات السابقة وإقالة النائب العام والتعجيل بالانتخابات البرلمانية، مشيراً إلي ضرورة إعادة النظر في قانوني مجلسي الشعب والشوري وإلغاء نسبة الـ 50٪ عمال وفلاحين.

وشدد الأسواني علي أهمية التفرقة بين الأحزاب السياسية ذات المرجعية الإسلامية والجماعات المتشددة ورحب بتطبيق الشريعة الإسلامية في مصر، ولكن مع الحفاظ علي حقوق الأقباط، مؤكداً احترامه لارادة الشعب المصري إذا كان البرلمان القادم إسلامياً.

أهم الاخبار