عبد المجيد : الليبراليون أول من حافظوا على الهوية الإسلامية

أخبار وتقارير

السبت, 13 أغسطس 2011 09:43
كتب – بسام رمضان

أوضح د. وحيد عبد المجيد مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية بعدم وجود تعارض بين صحيح الإسلام وصحيح الدولة المدنية الديمقراطية العادلة , مشيرا لوجود تيارات إسلامية  تريد مصر دولة دينية وتيارات علمانية تريد دولة علمانية بمفهومها الغربي ويحاولون جرالتيارات المختلفة للصراع على هوية الدولة .

 أكد عبد المجيد  في الندوة التي عقدت مساء أمس الجمعة بساقية الصاوي , بعنوان " مصر بين النموذج المدني والديني

"على وجود توافق على هوية مصر العربية الإسلامية  مضيفا إنه لا يصح الصراع من أجل هوية الدولة وهي معروفة منذ سنوات طويلة ناصحا التيارات السياسية بالمنافسة في البرامج والسياسات  ، وتابع قائلا " الليبراليون هم من حافظوا على هوية مصر الإسلامية قبل الإخوان والسلف في دستور 23  و الشعب المصري  هويته إسلامية
فلا يصح أن نغير هوية الأغلبية العظمى من الشعب " .

 وأوضح عبد المجيد أنه لا تعارض بين الشريعة كمصدر للقوانين وبين الأمة مصدر السلطات مؤكدا على ضرورة فهم الشريعة باجتهاداتها المختلفة وعلى المعنى الواسع لها ، و أضاف أن الصراع على المبادئ الحاكمة للدستور خطأ لأن التيارات متفقة على أن الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع وعلى فصل السلطات وحقوق المواطنة وتداول السلطة والحرية مقترحا , عدم إصدار إعلان دستوري والاكتفاء بعرض المبادئ على الجمعية التأسيسية المنتخبة من مجلسي الشعب والشورى لوضع الدستور .

أهم الاخبار