رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قوات الأحمر تهاجم الأمن المركزي باليمن

أخبار وتقارير

السبت, 13 أغسطس 2011 08:12
قوات الأحمر تهاجم الأمن المركزي باليمن
صنعاء - أ ش أ:

 ذكر شهود عيان أن عناصر من الفرقة الأولى مدرع التي أعلن قائدها مؤخرا تأييده السلمي لثورة الشباب السلمية باليمن ومعهم مليشيا قبلية مسلحة،

هاجمت دوريات للأمن المركزي وسط العاصمة صنعاء في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت.

وبحسب الشهود فإن هذه العناصر المسلحة هاجمت دوريات الأمن المرابطة في جولة كنتاكي (تقاطع شارعي الزبيري والدائري)، وهي نقطة فاصلة بين الجانبين، حيث تقف عناصر الفرقة الأولى عندها لحماية المناهضين للنظام الحاكم المعتصمين منذ ستة أشهر في حي جامعة صنعاء، بينما تقف على الجانب الآخر منها قوات الأمن المركزي لمنع المحتجين من تمديد أماكن اعتصاماتهم.

وقالوا إن الاعتداء تم بشكل مباغت بأسلحة متوسطة وخفيفة وشاركت في الاعتداء (عربة مصفحة) تابعه للفرقة التي يقودها اللواء

المنشق على محسن الأحمر قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية، وأشاروا إلى أنه رغم عدم تكافؤ القوة بين الجانبين، إلا أن أفراد الأمن المركزي استطاعوا التصدي للهجوم ورد القوة المهاجمة وفرض طوق أمني على عدد من العناصر القبلية المسلحة التي شاركت في الاعتداء.

وأسفر الاعتداء عن سقوط عدد من الجرحى في صفوف أفراد الأمن المركزي، إضافة إلى بعض الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين في المنطقة.

يأتي ذلك في الوقت الذي لم تعلن فيه المصادر الرسمية أي بيانات توضح ظروف وملابسات هذا الاعتداء.

من جهة أخرى، أدان علماء وخطباء وأدباء وإعلاميون وصحفيون بمحافظة "تعز" بجنوب

اليمن انتهاكات عناصر المعارضة المتواصلة لاتفاقيات التهدئة الموقعة مع السلطة المحلية بالمحافظة، كما استنكروا الأحداث والأوضاع السياسية والأمنية التي يشهدها اليمن بشكل عام ومحافظة "تعز" بشكل خاص.

وعبرت هذه الشخصيات ـ في بيان لها ـ عن الأسف الشديد لتطورات الأحداث، وقالت إن أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة الرئيسية باليمن) تتحمل مسئولية ما يحدث من انتهاكات متواصلة لاتفاقيات التهدئة الموقعة مع السلطة المحلية والهادفة إلى إعادة الأمن والسكينة العامة لمدينة تعز والمحافظة بشكل عام وسحب جميع المظاهر المسلحة من المدينة وإخلاء المكاتب الحكومية من المسلحين وإعادة ممتلكاتها واحترام ممارسة العمل السلمي في ظل حماية الأمن العام.

وأكد البيان ـ الصادر في ختام لقاء لهذه الشخصيات الليلة الماضية بمدينة تعز ـ رفض أبناء تعز للعنف والفوضى والاعتداءات أيا كان شكلها أو نوعها والوقوف صفا واحدا في وجه كل المتآمرين على المدينة لتحويلها إلى خراب إذا ما استمرت هذه الأعمال الخارجة عن القانون فيها.

أهم الاخبار