رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجزائر تحقق مع ثلاثة متهمين بالتجسس على القذافي

أخبار وتقارير

السبت, 13 أغسطس 2011 07:21
الجزائر - أ ش أ:

 ذكرت تقارير صحيفة جزائرية أن أجهزة الأمن رصدت اتصالات بين مسلحين ليبيين ومنشقين مع مخابرات فرنسية وبريطانية جرت فوق الأراضي الجزائرية هدفها التعاون الأمني وإقناع بعض المقربين من العقيد معمر القذافي بالاستسلام.

 

وقالت صحيفة "الخبر" ـ في عددها الصادر صباح اليوم السبت ـ ان عملية رصد الاتصالات تواصلت لشهرين تقريبا، حيث اتضح أنها كانت تستهدف التعاون لنقل معلومات عسكرية.

وأضافت الصحيفة أن أجهزة الأمن الجزائرية كانت قد أوقفت شخصا يحمل جواز سفر مزور لجمهورية "بنين" وحققت معه بتهمة حيازة أجهزة تجسس لتحديد

المواقع عالية التقنية وتسليمها لرعايا ليبيين وكذلك السفر إلى تونس بطريقة غير قانونية.

كما شمل التحقيق أيضا ليبيين اتصلا بالمشتبه به، وذلك بشبهة التعامل مع المخابرات الفرنسية.

وأوضحت الصحيفة أن التحقيقات مع المشتبه به الرئيسي كشفت أنه أجرى اتصالات مع مسئولين عسكريين منشقين وثوار في ليبيا بولاية إليزي الواقعة في أقصى جنوب الجزائر وعلى الحدود الجزائرية التونسية.

كما أظهرت التحقيقات مع الليبيين أنهما دخلا الجزائر عبر الحدود التونسية وتقابلا مع

المشتبه به الرئيسي، كما أنهما منشقان عن الجيش الليبي وينشطان ضمن صفوف ثوار غرب ليبيا وضبط بحوزتهما أجهزة دقيقة لتحديد المواقع عبر الأقمار الاصطناعية تستعمل في إرشاد الغارات الجوية للأهداف الأرضية عالية القيمة.

وذكرت (الخبر) أن المشتبه به الرئيسي اعترف أثناء التحقيقات بأنه سلم الليبيين مبالغ مالية وأجهزة اتصال مرتبطة بأقمار اصطناعية يمكنها نقل الصور وجهاز كمبيوتر دقيق.

وأوضحت أن المشتبه به الرئيسي وشريكيه كانا تحت رقابة أجهزة الأمن طوال ستة أسابيع، مما سمح لها بالتعرف على أفراد شبكة من الليبيين المتعاونين مع المخابرات الفرنسية.

وأكدت الصحيفة أن الأمن الجزائري رصد عدة اتصالات بين أجهزة أمن غربية فرنسية وبريطانية مع ثوار ليبيين في تونس وفي مناطق بالجزائر.

أهم الاخبار