شباب وأهالى أوسيم: من حقنا شرب مياه نظيفة

أخبار وتقارير

الجمعة, 12 أغسطس 2011 22:34
كتب ـ أحمد السكري :

فوجئ شباب وأهالي أوسيم بخبر تناوله التليفزيون المصري بأنهم تعدوا على خط مياه الهرم، وذلك تجاوبا مع بعض الإشاعات التى روجتها جماعة الإخوان المسلمين بأوسيم بأن بلطجية هم من أغلقوا خط المياه الذي يغذي منطقة الهرم.

وأوضح شباب وأهالي أوسيم أن هذه الخطوة جاءت كرد فعل طبيعى نتيجة عدم الاستجابة لمطلبهم العادل بضرورة ضخ المياه لأوسيم والقرى المجاورة لها بمنسوبها الطبيعي وذلك كأبسط حقوق الإنسان.

وأضافوا:" عندما خرج الملايين من المصريين فى 25 يناير يرفعون شعار العدالة الاجتماعية كانوا يقصدون أن المصريين جمعيهم سواء فمن غير المعقول أن تكون كمية المياه التى يتم ضخها لأوسيم والقرى المجاورة لها قبل 25يناير بشكل طبيعى ثم يتم تخفيض هذه الكمية لأقل من 30 % لصالح مناطق أخرى بالشكل الذى يؤكد أن أهالى أوسيم يعاملون كمواطنين من الدرجة

الثانية.

وتابعوا:"إنهم عندما طالبوا من رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب عودة المنسوب إلى ما كان عليه تم ضخ مياه ملوثة تسمم على إثرها عدد من أهالى أوسيم، مشيرين إلى أن هناك محضرا رسميا وتقارير تثبت صحة ما يقولون".

وأردفوا:"عندما عاودنا التظاهر مرة أخرى لم تتم الاستجابة لمطلبنا العادل فلم يكن أمامنا إلا التصعيد بغلق الخط الذى يمر من أرضنا لبضع ساعات لم تتجاوز الثلاثة، ثم قمنا بفتح الخط مرة أخرى بأيدينا كإنذار أخير وانتظارا لمياه نظيفة تضخ بشكل طبيعى لأهالى أوسيم والقرى المجاورة لها.

 

أهم الاخبار