رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو العزايم استنجد بالليبراليين لإنقاذه

أخبار وتقارير

الجمعة, 12 أغسطس 2011 22:21
كتب ـ محمد كمال الدين:

تحولت المليونية التي دعا إليها الشيخ علاء الدين ماضي أبو العزايم شيخ الطريقة العزمية، في ميدان التحرير اليوم الجمعة، والتي أطلق عليها "في حب مصر"، إلى احتفالية شعبية لبعض القوى الليبرالية التي نزلت إلى الميدان، بعد أن أفشلت قوات الأمن المركزي وعناصر القوات المسلحة محاولتها للاعتصام مرة أخرى، رغم استفزاز بعض العناصر الشبابية للقوات المسلحة بإطلاق السباب عليهم.

وقال مصدر قريب من الطريقة العزمية لـ "بوابة الوفد":إن الشيخ علاء

أبو العزايم مارس ضغوطا كثيرة على بعض القوى الليبرالية والائتلافات الشبابية لمعاونته في إنجاح هذه المليونية في اللحظات الأخيرة، مؤكدًا لهم أن فشل هذه المليونية سيؤثر بالسلب عليهم في مواجهة الإسلاميين.

واستغلت بعض التيارات المتواجدة في الميدان هذه الدعوة وحاولت اقتحام الميدان ونصب الخيام مرة أخرى لاستنئاف اعتصامهم، ما أدى إلى إصرار القوات المسلحة على رفض هذه الممارسات

والتصدي لاعتصامهم عن طريق الاستعانة بعدد كبير من جنود القوات المسلحة والأمن المركزي.

وعلل أبو العزايم قلة المشاركين من الصوفية فى جمعة "في حب مصر" لانشغالهم بمباراة الأهلي ومولودية الجزائر في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وقال في تصريحات لـ "بوابة الوفد" إن فلول المجلس الأعلى للصوفية مكونة من الحزب الوطنى، وهذا سبب رئيسى لإحجام أعداد كبيرة من الصوفية عن المشاركة اليوم.

 وأكد أن نزوله الميدان اليوم للتأكيد على حاجة مصر إلى دولة مدنية وليست دينية, لافتا إلى أن مليونية فى حب مصر ليست ردا على جمعة "لم الشمل".

 

 

أهم الاخبار