رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير العدالة الانتقالية: حكم الدستورية "سابقة"

أخبار وتقارير

الأحد, 01 مارس 2015 15:13
وزير العدالة الانتقالية: حكم الدستورية سابقةالمستشار إبراهيم الهنيدي
القاهرة- بوابة الوفد- حازم العبيدى ومحمود فايد:

قال المستشار إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية وشؤون مجلس النواب، إنه ينظر بإيجابية لحكم المحكمة الدستورية العليا، الذي قضى بقبول الطعن على قانون تقسيم الدوائر الانتخابية.

وأوضح الهنيدي، في تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن مصر أمام دستور جديد وتطبيقاته لم تستقر بعد، لافتًا إلى أنه من الإيجابي صدور مثل هذا القرار من جانب المحكمة الدستورية، وأن نقطة الخلاف هي أنها المرة الأولى التي يصدر فيها حكم من المحكمة الدستورية بشأن نسبة انحراف تمثيل

الدوائر الانتخابية في البرلمان.
وأضاف الهنيدي أن المحكمة قضت الفروق العددية بين دائرة انتخابية وأخرى، وهذا لم يسبق أن تعرضت له المحكمة من قبل، مشيرًا إلى أن الدستور نص على التمثيل العادل للمحافظات والسكان والناخبين، وأن الخلاف الحالي هو أن المحكمة حددت هامش انحراف بين دائرة وأخرى بنسبة 20 في المائة، وفقًا لفهمها للتمثيل العادل.
ولفت الهنيدي أن قرارات الرقابة
السابقة قالت:" إنه يجب ألا تكون هناك اختلافات بين محافظة وأخرى"، قائلًا:" أنا كمشرع اجتهدت ولكن هذا لم يكن مقبولًا لدى المحكمة.. هذه سابقة مهمة في بناء القوانين في جمهورية مصر العربية".
وأشار الهنيدي إلى أن المحكمة الدستورية ترسي سابقة بتحديد نسبة انحراف تصل إلى 20 في المائة، وأن أحكام القضاء واجبة من أعلى محكمة في مصر ترسخ للديمقراطية.
وتابع الهنيدي أن المحكمة قدرت بما لديها من سلطة أن تنقلنا لمربع جديد، حيث لم يسبق أن تعرضت أي محكمة في مصر للوزن النسبي، وإن قرار المحكمة الدستورية من شأنه توسيع الدائرة الانتخابية.

 

أهم الاخبار