نشاط مكثف للأحزاب الجديدة فى الفيوم

أخبار وتقارير

الجمعة, 12 أغسطس 2011 15:00
الفيوم – سيد الشورة:

تشهد الساحة السياسية بالفيوم خلال هذه الايام  نشاطا مكثفا ومتلاحقا للأحزاب السياسية الجديدة في محاولة منها لطرح نفسها وبرامجها بالشارع الفيومي وكسب ثقته استعدادا للانتخابات البرلمانية  القادمة . وقد افتتح حزب الحرية والعدالة "  الإخواني "  مقار جديدة بالفيوم وسنورس وإطسا وفي الطريق مقار أخري بباقي المراكز، الحزب الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين أقام خيمة رمضانية كبيرة ينظم فيها كل ليلة ندوات ولقاءات دينية وثقافية وشعرية .
ونظم الحزب أكثر من إفطار رمضاني بالمراكز دعا إليها كل الأطياف السياسية بالمحافظة ولقاءات جماهيرية حاضر فيها الدكتور عصام العريان والدكتور محمد البلتاجى .
أما حزب النور " السلفي "  فقد افتتح

مقارا جديدة بالفيوم وأبشواي ويوسف الصديق وعقد أكثر من لقاء شعبي لشرح فكره، وأصدر أكثر من بيان يوضح موقفه من القضايا التي تموج بها الساحة المصرية حاليا وآخرها التنديد بالمجازر التي تشهدها سوريا، وآخر أنشطة الحزب التي فوجئ بها المواطنون عقب صلاة الجمعة أمام المساجد هو توزيع مطبوعات تتضمن قيام الحزب بتنظيم فصول تقوية ضمن نشاط الحزب التعليمي ولجنته الاجتماعية، الفصول لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية وتشمل دروسا مقابل 10 جنيهات شهريا للطالب في اللغة العربية – الانجليزية – الفرنسية – الكيمياء
– الرياضيات – العلوم .
أما حزب الوسط فقد شكل هيئة جديدة بالمحافظة وبدأ في تنظيم لقاءات برؤوس العائلات وأجهزة الإعلام وأصدر أكثر من بيان حول القضايا الراهنة .عقد المجلس الوطني مؤتمرا بالفيوم حضرته المستشارة تهاني الجبالي وهو المؤتمر الذي شهد خلافا ومناقشات ومشادات ساخنة وصلت إلي المنصة التي يجلس عليها كبار الضيوف .
كما تنشط أحزاب المعارضة الاخرى وعلى رأسها الوفد والأحرار والتجمع الغد وغيرها في محاولة لإثبات الوجود من خلال نشاطات لجان الشباب واللجان المهنية .
وتواصل القوي السياسية مثل كفاية واللجنة الوطنية للتغيير و6 إبريل نشاطها للحضور المتواصل في الشارع السياسي من خلال تنظيم المسيرات والوقفات الاحتجاجية، بينما تصب ائتلافات اللجان الشعبية علي المشاركة في حل المشاكل الحياتية للمواطنين ومن أبرزها مشاكل توزيع الخبز واسطوانات البوتاجاز وهو الأمر الذي انعكس بالإيجاب خلال الفترة الماضية .

 

أهم الاخبار