رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خطيب الأقصى يحمل إسرائيل مسئولية المساس بالمسجد

أخبار وتقارير

الجمعة, 12 أغسطس 2011 09:49
عمان - أ ش أ:

حمل رئيس الهيئة الإسلامية العليا فى مدينة القدس المحتلة خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري اليوم الجمعة سلطات الاحتلال الإسرائيلى مسئولية المساس بحرمة المسجد وانتهاكه بالسماح للجماعات اليهودية المتطرفة باقتحام باحاته.

 

وقال صبرى لصحيفة (الغد) الأردنية إن الاحتلال الإسرائيلي يغلق المسجد الأقصى بعد صلاة التراويح ويمنع المسلمين من الصلاة والاعتكاف فيه، بينما يفسح المجال أمام المتطرفين لاقتحامه على غرار اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى مؤخرا والتجول في باحاته وساحاته تحت حراسة شرطة الاحتلال.

وأضاف أن الجماعات اليهودية المتطرفة تستغل الأعياد الخاصة بهم لاقتحام المسجد

الأقصى واستفزاز المسلمين المصلين الصائمين، مشيرا إلى أن ذلك يعبر عن غيظ ينتاب تلك الجماعات من إقبال المسلمين على الأقصى حيث لا يروق لهم نشاطات المصلين في المسجد وفي مدينة القدس المحتلة، ولذلك هم يحاولون دوما إثارة القلاقل والتشويش بزعم ممارسة شعائرهم الدينية.

وأكد ضرورة أن تكون العبادة مكفولة وأن يمارس المسلمون حقهم في الصلاة والتعبد وشد الرحال إلى الأقصى المبارك، مشددا على أن لشهر رمضان وللأقصى حرمتهما التى

على الاحتلال الإسرائيلي احترامها وإدراك أن المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم.

وقال "إن الاعتكاف عبادة مشروعة في شهر رمضان وفي غيره من الأشهر، وفي المسجد الأقصى وسائر المساجد"، مبينا أحقية المسلمين بالاعتكاف فى الأقصى ولكن شرطة الاحتلال تمنعهم من ذلك وتغلق المسجد بعد صلاة التراويح .

وأشار إلى أن المصلين المسلمين سيستمرون فى محاولاتهم للاعتكاف بالأقصى خلال هذا الشهر، وبخاصة فى العشر الأواخر منه، متوقعا توتر الأوضاع فى ظل تكرار محاولات الجماعات المتطرفة لاقتحام الأقصى مجددا.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي قد قامت على مدار اليومين الماضيين بإدخال جماعات يهودية متطرفة إلى المسجد الأقصى عبر "باب المغاربة" حيث تجولت فى ساحات ومصليات الأقصى تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

أهم الاخبار