رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الدمايطه" غاضبون من عصام شرف بسبب فليفل

أخبار وتقارير

الخميس, 11 أغسطس 2011 20:46
كتب – عبده خليل

تباينت ردود أفعال الشارع الدمياطي بعد إعلان حركة المحافظين الأخيرة حيث رفض الشعب الدمياطي في أول رد فعل على قرار المجلس العسكري ومجلس رئاسة الوزراء بالإبقاء على اللواء محمد على فليفل محافظاً لدمياط وطالبوا بإقالته . وهدد شباب الثورة بدمياط بالاعتصام في ميدان الساعة الملقب بميدان الحرية لحين إعلان قرار بتغيير المحافظ حيث قام بالإبقاء على فلول الحزب الوطني داخل ديوان المحافظة وقام بتعيين بعض الموظفين بالمحافظة كمستشارين بعد خروجهم على المعاش مثل عاصم البوهي رئيس العلاقات

العامة سابقا .
وأكد محمد عبد السلام من شباب الثورة أن الدمايطه غاضبون بعد قرار الإبقاء على اللواء محمد على فليفل واعتبروه تحديا لرغبة أبناء دمياط، خاصة أنه قام باستكمال ما تبقي من مشروع موبكو (2) أجريوم سابقا .
من جهة أخرى، أكد عابدين حوزة مواطن أن محافظ دمياط يواجه رفضا جماهيريا من كافة طوائف الشعب الدمياطي نظرا لوعوده الكاذبة التي لم يتحقق منها
شىء، وعودة المزارع السمكية في مياه نهر النيل والهجمة الأسمنتية على الأراضي الزراعية وأكثر من 5000 حالة تعد على الأراضي الزراعية في قري مركز دمياط العاصمة، وعندما نذهب إليه في مشكلة يقوم بالاتصال بوكيل الوزارة المختص ويرغمه علي حل الأزمة، ولكن بدون فائدة ونحن الآن محبطون من أفعاله .
وأشار جمال رضوان مدير بنك إلى أن القوى السياسية ترفض تعيين اللواء محمد على فليفل محافظا لدمياط واعتبروا اختياره مرة أخرى لدمياط انتكاسة حيث إنه من قيادات الحزب الوطني، ومن ناحية أخرى دعت القوى الوطنية بدمياط إلى تنظيم تظاهرات حاشدة أمام مبنى المحافظة للمطالبة بعزل المحافظ وتعيين محافظ مدني .

أهم الاخبار