واشنطن ستدعو بشار رسمياً للتنحى

أخبار وتقارير

الخميس, 11 أغسطس 2011 19:59
واشنطن (ا ف ب(:

قال مسئولون إن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تطالب الرئيس السوري بشار الأسد بالتخلي عن السلطة مع تصعيدها الضغوط على النظام لإنهاء حملة القمع الدموي ضد المتظاهرين. وصرح مسئول أمريكي طلب عدم الكشف عن هويته أن "الولايات المتحدة تدرس دعوة الأسد صراحة إلى التنحي لكن توقيت هذه الدعوة لا يزال غير معروف".وأضاف أن تلك الدعوة هي "جزء من خطوات لزيادة الضغوط على

سوريا نظرا للحملة الوحشية المستمرة التي يشنها الأسد" ضد المحتجين.
وذكر مسئول أمريكي آخر أن الدعوة إلى تنحي الأسد قد تصدر اليوم الخميس.
وصعدت الإدارة الأمريكية الضغوط على النظام السوري الذي يتجاهل الدعوات الدولية لوقف حملة القمع التي تقول واشنطن إنها أدت إلى مقتل أكثر من ألفي شخص منذ منتصف مارس.
ولكن رغم أن العديد من المسئولين الأمريكيين بمن فيهم وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ومندوبة واشنطن في الأمم المتحدة سوزان رايس قالوا إن الأسد فقد شرعيته للحكم. إلا أن البيت الأبيض لم يصدر دعوة مباشرة للأسد بالتنحي.
وفرضت الإدارة الأمريكية سلسلة من العقوبات على سوريا.
وصعدت واشنطن لهجتها ضد النظام السوري مما أثار تكهنات بأنها تقترب من دعوته رسميا إلى التنحي.
وكانت المعارضة السورية حثت أوباما خلال أول اجتماع لها مع كلينتون في الثاني من أغسطس إلى دعوة الأسد إلى التنحي عن السلطة وفرض عقوبات دولية على النظام السوري.

أهم الاخبار