أبوالفتوح: صمت العسكرى وراء التمويل الأجنبى

أخبار وتقارير

الخميس, 11 أغسطس 2011 17:22
البحيرة- حسني عطية وغادة الدسونسي:

حمل د. عبد المنعم ابو الفتوح ،المرشح لرئاسة الجمهورية ،المجلس العسكري والحكومة مسؤولية منع الحصول علي اموال من الخارج تحت مسمي دعم الديمقراطية مستنكرا السماح بشراء ديمقراطيتنا باموال من الخارج.

وأكد أن التباطؤ وعدم الاسراع في اقامة نظام سياسي يمثل خطرا جسيما وأن اجراء انتخابات مجلسي الشعب والشوري ووضع الدستور والانتخابات الرئاسية في اسرع وقت

يفتح مجالات متعددة للاستفادة من فرص الاستثمار الضخمة التي ينتظرها المستثمرون بعد استقرار الاوضاع في البلاد.

واضاف- خلال حفل الإفطار الذى نظمته حملة دعم د.عبد المنعم أبو الفتوح بمدينة دمنهور والذي اقيم بجمعية الشبان المسلمين بدمنهور مساء أمس الأربعاء-:  انه لا خوف من الاسراع

في اجراء الانتخابات مادامت تحت حماية الشفافية والنزاهة وليتقدم من يتقدم والاختيار للشعب واذا لم يوف من تم اختياره بما تعهد به  وتقديم خدمات حقيقية  يتم تغييره.

وقال: إن المهام الاساسية للجيش هي الحفاظ علي امن الوطن وحماية اراضيه وليس من مهامه العمل السياسي والجميع يعي أن الجيش احد مؤسسات الوطن له دوره السامي في الحفاظ علي هيبة وكرامة الوطن  ولابد ان يكون دوره السياسي في أقل وقت حتي لايظل عرضة للنقد.

أهم الاخبار