رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مضايقات للمصريين في طرابلس

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 17 فبراير 2015 21:41
مضايقات للمصريين في طرابلسصورة ارشيفية
القاهرة- بوابة الوفد:

قال بعض المصريين المقيمين في العاصمة الليبية طرابلس، إنهم تعرضوا في الآونة الأخيرة لمضايقات أمنية، حرمت العديد منهم من ممارسة حياته بشكل طبيعي.

"أنا مقيم في السكن ولا أخرج للعمل، ومع ذلك فقوات فجر ليبيا تهاجم سكن المصريين كما تهاجم المصانع التي يعمل بها مصريين ومن تجده، تقبض عليه، لكن لا ترحلهم"، وفقا لـ"عزوز"، مصري مقيم في طرابلس، الذي أكد أن أصحاب العمل الليبيين يساعدون المصريين على الاختباء.

ونصحت قوات "فجر ليبيا"، المسيطرة على طرابلس، المصريين بالخروج من ليبيا خلال 48 ساعة "خوفا على سلامتهم"، في بيان صدر صباح الأمس، "الليبيين مقالوش هيعملوا فينا إيه بعد انتهاء الـ 48 ساعة، بس أنا مش راجع، لو رجعت مصر أكل واشرب منين، عاوز أقعد بس يبقي فيه أمان"، وفقا لعزوز، الذي أشار لصعوبة الهروب من طرابلس إلى تونس، "لو قابلنا كمين،

هيتقبض علينا".

وبلهجة صعيدية مرحة، يؤكد "ح. علي" على كلام عزوز، "بيلموا المصريين كلهم، لدرجة إن مرة عدينا على كمين مقبضش علينا استغربنا، دي حاجة بتحصل مرة في المليون".

ولا يختلف كلام "أبو شاهين"، من محافظات الدلتا، عن سابقيه، ولكنه يشير إلى أن الوضع ازداد سوءا منذ ليلة اول أمس، "الجنسيات الأجنبية عموما تتعرض لمضايقات، لكن وضع المصريين أسوأ بسبب الضربة الجوية، ولكن المواطنين الموالين لحفتر في طرابلس يقومون بحمايتنا".
ويؤيد خليفة حفتر، قائد عملية الكرامة، التدخل العسكري المصري في ليبيا، والذي تم بالتنسيق مع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا ومصريا والتي تتخذ من طبرق مقرا لها.

أما قوات فجر ليبيا، التي تسيطر على طرابلس منذ أغسطس الماضي وتتصارع مع قوات حفتر على

بسط السيطرة في الاراضي الليبية، فقد أدانت التدخل المصري.
ويقول عبد الرحمن الديباني، رئيس كتلة العدالة والبناء بالمؤتمر الوطني الليبي، لـ"أصوات مصرية"، أن "الموقف العام للمؤتمر الوطني هو عدم تعريض الجالية المصرية في ليبيا لأي أذى، وأن حمايتهم لا ترتبط بسلوك الحكومة المصرية".

والمؤتمر الوطني الليبي هو برلمان حكومة طرابلس الذي نصبته قوات فجر ليبيا عند سيطرتها على المدينة، وتمثل كتلة العدالة والبناء جماعة الإخوان المسلمين في البرلمان.

"رغم أن الحكومة المصرية قامت بعمل استعجالي، إلا أننا على قناعة أن أمن المصريين واجب شرعي علينا"، وفقا للديباني.

إلا أن الديباني لم يقدم تفسيرا لنصيحة قوات فجر ليبيا للمصريين بمغادرة البلاد خلال ٤٨ ساعة.

ورغم التضييق على المصريين في طرابلس، إلا أن معاناتهم تقل في مناطق أخرى من ليبيا، خاصة في محافظة الجبل الاخضر، التي يقيم بها عدد كبير من المصريين.

وذكر عدد من أهالي المصريين المقيمين في مدينة البيضاء، أهم مدن المحافظة، أن الوضع مستقر للغاية، خاصة أن طبيعة المنطقة الجبلية وسيطرة عدد قليل من القبائل على المدينة أبعدها عن صراعات المليشيات المنتشر في كثير من الأراضي الليبية.

أهم الاخبار