تقرير يظهر دعم نتنياهو لاتفاق تصالحى مع تركيا

أخبار وتقارير

الخميس, 11 أغسطس 2011 10:22
القدس المحتلة ـ أ ش أ:

كشفت صحيفة (جيروزاليم بوست) نقلا عن تقرير بثه راديو إسرائيل، أن سبب فشل الاتفاق المبدئى الذى كاد يتم

بين كل من إسرائيل وتركيا لحل الأزمة الدبلوماسية فيما بينهما، هو أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو كان مترددا فى المضى قدما نحو تقديم اعتذار إلى تركيا بشأن "أخطاء تكتيكية" حدثت أثناء المحاولة على السيطرة على سفينة (مرمرة)، فضلا عن دفع تعويضات لأسر الضحايا فى مقابل الحصول على تعهد تركى بعدم ملاحقة إسرائيل أو قوات الجيش الإسرائيلى

التى شاركت فى الغارة بمزيد من الادعاءات ضدهما.

وأشارت الصحيفة إلى أن تردد نتنياهو كان تخوفا من أن يقع فى صدام مع وزير خارجيته افيجدور ليبرمان الذى قد يعارض إتمام تلك الصفقة ويشرع بسحب حزبه (إسرائيل بيتنا) من الائتلاف الحكومى الحالى برئاسة نتنياهو، الأمر الكفيل بأن يسقط الحكومة.

جاء ذلك فى سياق التقرير، الذى بثه ردايو إسرائيل وأوردته (جيروزاليم بوست) على موقعها على

شبكة الانترنت اليوم، حول ملابسات فشل الاتفاق المبدئى الذى كاد يتم بين كل من إسرائيل وتركيا منذ قرابة أسبوعين لحل الأزمة الدبلوماسية فيما بينهما على خلفية الهجوم الذى شنته البحرية الإسرائيلية على السفينة التركية (مرمرة) العام الماضى.

وأضاف "أن الولايات المتحدة عازمة فى محاولة إبرام اتفاق تصالحى بين تركيا والبلدين والضغط على وزير الخارجية ليبرمان لكى يوافق على صيغة الاتفاق".

يشار إلى أن العلاقات بين البلدين قد شهدت أزمة دبلوماسية على خلفية الهجوم الذى شنته البحرية الإسرائيلية على سفينة (مرمرة) التركية ضمن (أسطول الحرية 1) المتجه إلى غزة العام الماضى والذى أسفر عن مصرع 9 مواطنين أتراك.

أهم الاخبار