رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استطلاع "بصيرة" حول الأحداث الإرهابية فى مصر

أخبار وتقارير

الأحد, 15 فبراير 2015 12:22
استطلاع بصيرة حول الأحداث الإرهابية فى مصر
القاهرة - بوابة الوفد - ماجدة صالح:

أجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) استطلاعاً لرأي المصريين حول الأحداث الإرهابية التي شهدتها مصر خلال الشهور الماضية، وكذلك الهجمات التي حدثت في سيناء في نهاية شهر يناير الماضي.

تشير نتائج الدراسة إلى أن المصريين منقسمون في الحكم على أسباب التفجيرات التي شهدتها مصر خلال الشهور الماضية، حيث يرى 33% من المصريين أن السبب وراء هذه التفجيرات التطرف الديني، بينما يرى 35% أن هناك أسباباً سياسية هي التي تقف وراء هذه التفجيرات، و6% يرون أسباباً أخرى لهذه التفجيرات، بينما 26% أجابوا بأنهم لا يستطيعون تحديد السبب.
وبالرغم من عدم وجود اختلاف بين الحضر والريف في نسبة من يرون أن التطرف الديني هو سبب هذه التفجيرات، ترتفع نسبة من يرجعونها لأسباب سياسية من 30% في الريف إلى 41% في الحضر، وفي المقابل تنخفض نسبة من أجابوا بأنهم لا يستطيعون التحديد من 33% في الريف إلى 18% في الحضر، كما ترتفع نسبة من يرجعون التفجيرات لأسباب سياسية من 30% في الوجه البحري إلى 37% في الوجه القبلي، و45% في المحافظات الحضرية، بينما يرى 35% من

الشباب في العمل من 18-29 سنة أن التطرف الديني هو السبب وراء هذه التفجيرات و41% يرجعونها إلى أسباب سياسية يرى 44% من الذين بلغوا من العمر 50 سنة فأكثر أن التطرف الديني هو السبب وراء هذه التفجيرات و23% فقط يرجعونها إلى أسباب سياسية.
وقال استطلاع إنه مع ارتفاع المستوى التعليمي يزداد الميل إلى الاعتقاد بأن هناك أسباباً سياسية هي التي تقف وراء هذه التفجيرات، حيث ترتفع نسبة من يرون ذلك من 30% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 49% بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى، كما تنخفض نسبة لا يستطيعون التحديد من 34% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 8% بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى.
وبسؤال المستجيبين عمن يعتقدون أنه وراء الهجمات التي حدثت في سيناء في نهاية شهر يناير أجاب 48% بأنهم لا يعرفون، و24% يرون أن الإخوان المسلمين هم من قاموا بهذه الهجمات،
بينما ذكر 9% جماعات إرهابية أخرى داخل مصر، و18% جماعات إرهابية أخرى خارج مصر، و12% يرون أن هناك دولاً تقف وراء  هذه الهجمات، وحوالي نصفهم يرى أنها قطر، بينما حوالي الثلث ذهبوا إلى التفكير في أمريكا، والثلث في إسرائيل والثلث في تركيا، بينما 4% ذكروا أن حماس هي من تقف وراء هذه الهجمات.
وأشار الاستطلاع إلى أن نسبة من يرون أن الإخوان المسلمين هم من قاموا بهذه الهجمات ترتفع من 21% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 28% بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى، كما ترتفع نسبة من يرون أن هناك دولاً وراء هذه الهجمات من 10% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 18% بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى.
تم سؤال المستجيبين عما إذا كانوا يرون أن الإجراءات التي قامت بها الدولة للرد على هذه الهجمات مناسبة أم لا، وأجاب17% بأن الإجراءات مناسبة جداً، و31% يرونها مناسبة، بينما 15% يرونها غير مناسبة، و14% يرونها غير مناسبة على الإطلاق، و23% أجابوا بأنهم لا يعرفون. وترتفع نسبة من يرون هذه الإجراءات غير مناسبة من 22% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 47% بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى، وفي المقابل تنخفض نسبة من يرونها مناسبة من 38% بين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط إلى 35% بين الحاصلين على تعليم جامعي فأعلى.

 

أهم الاخبار