رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شرم الشيخ تستغيث.. أوقفوا "الخرتتة" فى خليج نعمة

أخبار وتقارير

السبت, 14 فبراير 2015 15:35
شرم الشيخ تستغيث.. أوقفوا الخرتتة فى خليج نعمة
شرم الشيخ - بوابة الوفد - سامى نجاح

بعد أن أصبحت  انخفاض معدلات السياحية الوافدة إلى شرم الشيخ  هى الأزمة الوحيدة التى يعانى منها أصحاب المحلات والبازارات بخليج نعمة  أكبر وأضخم مجمع ترفيهي تجارى بشرم الشيخ للسياحة الأجنبية الوافدة فالمطاردات الأمنية أصبحت الهاجس الأكبر للعاملين بسيناء بعد أن ألقت التفجيرات والعمليات الإرهابية ظلالها على المنطقة بالكامل وأصبحت سيناء جنوبا وشمالا تعانى من التشديدات الأمنية المكثفة حتى على العاملين فى جنوب سيناء.

وألقى البعض ألفاظًا على بعض المشكلات، التى يقوم بها العمالة المصريون هناك فيما يطلقون عليها "الخرتتة" وألفاظ أطلقها أصحاب البازارات السياحية وأصحاب المحلات على نوع من التسويق غير القانونى من العمالة المصرية وهم مجموعة من الشباب وظيفتهم هى دخول الزبون كما يطلقون عليه مرة بالهجوم عليه وإيقافه بالقوة للعرض عليه لدخوله الكافيهات أو البازارات حتى تصل لحد المسك بالأيدي وإجبار السائح الدخول بالقوة وعند رفض السائح الاستجابه لهم يقوم هؤلاء الخرتتة بسب وقذف السائح بالفاظ تخدش الحياء

وعند ما يقوم السائح بتقديو شكوى لشرطه السياحه ، والتى عادة ما تتعرض لمطاردات شرطة السياحة فى خليج نعمة أو نعمة باى، وفى النهاية يكون مصيرهم الترحيل.
الغريب أن أصحاب البازارات والمحلات يعرفون جيدا أن هذا الفعل معاقب عليه قانونا، ولكن ما إن تتطأ قدمك "نعمة باى" إلا وتفاجأ بأنها طريقة التسويق الأكثر شيوعا، وأن أصحابها مطاردون كل يوم، ولكن حسب تبريرهم فالسياحة راكدة، وحجم الإشغال ضعيف للغاية، وهو ما يدفعهم لهذه الطريقة حتى لو كلفهم ذلك الترحيل فى النهاية، وتعد هذه الحيلة الأكثر شيوعا بين الكافيهات والعاملين بالتايم شير ورحلات السفارى لتسويق سلعهم فإن كنت من رواد نعمة باى الدائمين فستجد عند مرورك أمام كل كافيه شابا وسيما أو اثنين يهمسون فى أذنك "عندنا عروض بأسعار مميزة رحلات وسفارى"
أو أمام أحد الكافيهات، فيما يعانى العاملون بالقطاع السياحى بجنوب سيناء بشكل كبير من الركود ونقص السياحة الواردة، وخاصة الروسية، التى تشكل نحو 90 % من حجم السياحة بجنوب سيناء نتيجة التأثير المباشر للأزمة الاقتصادية الروسية وانخفاض الروبل الروسى، الذى أدى إلى عزوف الكثير من السائحين الروس عن السياحة بشكل عام.
ويقول هشام سليمان  أحد العاملين بخليج نعمة بشرم الشيخ: إن السياحة المصرية تعانى من أزمة كبيرة فى الوقت الحالى نتيجة نقص حاد فى السياحة الروسية، بالإضافة إلى العمليات الإرهابية قائلا: "لما بيتقال عملية فى سيناء الناس ما بتفرش شمال ولا جنوب". ويضيف أيمن رزق ، صاحب أحد البازارات السياحية، إن الأزمة التى تعانى منها الآن شرم الشيخ ليست جديدة فالسياحة فى أزمة منذ 25 يناير وحتى الآن بسبب وجود تفجيرات ومظاهرات وضعف أمنى، وهو ما يخيف السائحين الآن من القدوم إلى مصر ويفضلون عليها دولا أكثر استقرارًا. ويختتم مينا الحديث قائلا للأسف "الخرتتة والهرتلة" أهم مشكلة للعمالة المصرية، وهو ما يعرضهم دوما لمطاردة الشرطة والترحيل نتيجة الاشتباه بهم عندما يستوقفون السائحين بالطريق لعرض رحلاتهم أو منتجاتهم، وهو ما يجعل الشباب الآن يشعر بالخطر نتيجة عمله فى سيناء

أهم الاخبار