رسالة تضامن مع الشعوب العربية بإفطار إخوان الإسكندرية

أخبار وتقارير

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 20:32
الإسكندرية - أ ش أ:

نظمت جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية حفلها السنوي للافطار الرمضاني مساء اليوم "الأربعاء" بحضور عدد من ممثلي القوى والتيارات السياسية، بالإضافة إلى ممثل عن الأزهر الشريف وعدد من الكنائس.

وافتتح رئيس المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية مدحت حداد كلمته بالحديث عن حالة الشارع العربي ومساندة الشعوب العربية في سوريا واليمن والصومال في المحن التي تمر بها خلال الفترة الحالية، مؤكدا أهمية تكاتف الشعوب العربية لمساندة بعضها البعض.

وأكد حداد رفضه لأية أجندات أجنبية مفروضة على القوى السياسية الوطنية، والتي تتعارض مع المصالح الوطنية، مشددا على رفض القوى الوطنية أي شكل من أشكال التمويل الأجنبي المشبوه.

وأشار حداد إلى اتجاه مختلف القوى الوطنية للوصول إلى صياغة الدستور الجديد والذي سيعمل على عدم التفريق بين أي من المواطنين

وفق المبادىء الدينية أو الأيديولوجية.

وتحدث الشيخ أحمد المحلاوي أحد أقطاب الجماعات الإسلامية بالإسكندرية عن ذكرياته عن تطور نشأة جماعة الإخوان المسلمين ومعاصرته للامام حسن البنا، ومعبرا عن سعادته بنجاح الثورة المصرية في السماح للاخوان المسلمين بتنظيم حفل إفطارهم في أجواء من الحرية وبعيدا عن القمع الأمني الذي كانت تشهده في السابق.

بدوره، أشاد نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين جمعة أمين بدور القوات المسلحة في الحفاظ على الثورة المصرية ومقارنته بغيره من الجيوش العربية التي تصدت لمواطنيها، لافتا إلى أن نجاح الثورة المصرية هو نجاح لكل المصريين.

وأضاف أن جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة تقوم مبادئهم الرئيسية

على عدم التفريق بين المواطنين على أساس الأفكار أو الدين، لافتا إلى تزايد عدد غير المسلمين من المسيحيين المشاركين في عضوية الحزب ومنهم الأعضاء المؤسسين والكوادر الرئيسية به.ودعا خلال اللقاء شباب جماعة الإخوان المسلمين بالتعاون مع لجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة الأطباء إلى حملة مساندة للصومال في ظل المجاعة التي تمر بها، كما تم تخصيص أحد الأماكن لطلبات العضوية بحزب الحرية والعدالة بأحد أركان القاعة التي شهدت حفل الإفطار.

وشارك في حفل الإفطار نحو ألف و300 شخص منهم كوادر وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، وممثلون عن عدد من القوى والتيارات السياسية الحزبية والائتلافات الشبابية، وممثل عن الكنيسة المارونية ، وعدد من أساتذة جامعة الإسكندرية، بالإضافة إلى رؤساء عدد من شركات القطاع العام، وعدد من رجال الأعمال.

واستعادت جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية تنظيم حفل إفطارها السنوي بشكل معلن وبأحد الأماكن العامة بعد أن انقطع منذ عام 2006 والذي تم تنظيمه بنادي المحاماة، ثم توقف لأسباب أمنية.

أهم الاخبار