ترقب حذر بالبحيرة في استقبال الحملاوي

أخبار وتقارير

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 15:19
البحيرة- نصر اللقاني:

سادت حالة من الترقب الحذر بين أهالي محافظة البحيرة عقب حركة المحافظين الأخيرة وتولي المهندس محمد مختار الحملاوي أمور المحافظة.

وتباينت ردود أفعال الشارع البحراوي حول قدرة المحافظ الجيد علي التعامل مع المشكلات المزمنة التي تعاني منها المحافظة منذ سنوات عديدة وعدم تعامل المحافظين السابقين مع هذه المشكلات حتي تفاقمت الامور بشكل ينذر بكارثة.

"بوابه الوفد" التقت العديد من الأهالي حيث أكد أحمد هاشم أن المحافظ الجديد أمامه مشاكل لا حصر لها منها رغيف الخبز خاصة في كفر الدوار حيث يوحد آلاف الاسر لا تجد رغيفا واحدا في حين أن هناك أسرا عديدة تحصل علي أكثر من مائة رغيف يوميا، وكذلك قيام أصحاب العديد من المخابز بعمل آلاف الكارتات التي يقومون من خلالها ببيع عشرات الآلاف من الأرغفه إلي أصحاب المزارع السمكية والقائمين بتربية الماشية وهو ما يعود عليهم بأرباح طائلة وتساءل حسن الصاروخ: هل يكون المحافظ الجديد مثل سابقيه؟ الذين أضاعوا  المعالم الاثرية لمدينة

رشيد  بعد انهيار العديد من البيوت الأثرية بسبب الاهمال وكذلك الاصرار علي هدم العديد من المنازل التي يقطنها مئات الأسر وعشرات المحلات التجارية سواء بطريق الكورنيش أو ميدان الأمصيلي بحجة التطوير رغم انهما من أرقي أماكن المدينة وذلك من أجل عيون فلول الحزب الوطني المنحل في الوقت الذي يوجد فيه العديد من الاماكن العشوائية في المدينة والتي تحتاج إلي تدخل سريع ويقول محمد الطودي: هل يتمكن المحافظ الجديد من القضاء علي العشوائيات التي أصحبت السمة الرئيسية في المدينة حيث الأسواق العشوائية المنتشرة في جميع الشوارع واحتل الباعة الجائلين الأرصفة وكذلك المواقف العشوائية التي يسيطر عليها البلطجية وتنتشر بها السرقات والمعارك اليومية وأيضا آلاف التكاتك المتواجدة في أنحاء المدينة مثل الجراد والتي يقودها صبية صغار وينتج عنها حوادث يومية ونأمل من المحافظ
الجديد أن يتخذ خطوات جادة وفعالة لأعادة أبو المطامير لوضعها الطبيعي والقضاء علي السلبيات التي عانت منها أبو المطامير سنوات طويلة                                                                                

ويقول محمود مصطفي طالب بجامعة الازهر: أنا متخوف من أن يكون المحافظ الجديد مثل سابقيه والذين تركوا المشاكل تتفاقم بشكل مخيف واكتفوا بالجلوس في مكاتبهم المكيفة ووضعوا الحواجز بينهم وبين الجماهير وأصبحوا تحت سيطرة حفنه قليلة من الشخصيات.

وتقول أسماء بيومي طالبة جامعيه: أطالب المهندس محمد مختار الحملاوي محافظنا الجديد بإبقاء العمل في مستشفي كفر الدوار القديم والتي تقع بوسط المدينة  وعدم إغلاقها  حتي تظل تقدم خدماتها لأهالي كفر الدوار خاصة وأن معظمهم من عمال الشركات الصناعية ذوي الدخول المحدودة وان المستشفي الجديد غير مؤهل لآلاف المرضي، كما أنه لا يحتوي علي ثلاجة موتي فضلا عن وقوعه علي أطراف المدينة.

ويصرخ ابراهيم خليل عامل: جميع المحافظين الذين تولوا العمل بالبحيرة  لم يتمكنوا من القضاء علي مافيا سيارات (الكبوت )  والتي تقوم بنقل الركاب من المدن إلي القري وهي عبارة عن سيارة نقل  يوجد بها صندوق خلفي يتم حشر الركاب فيه وهي سيارات لا تحمل لوحات معدنية يقودها صبية صغار لا يحملون رخص قياده ويتسببون في العديد من الحوادث اليومية التي يذهب ضحيتها عشرات الأبرياء.

أهم الاخبار