رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجدد الاشتباكات في بريطانيا

أخبار وتقارير

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 15:15
كتبت- نرمين حسن:

تجددت عمليات الشغب لليلة الرابعة على التوالي في شوارع لندن.
بدأت عمليات الحرق للمحال وسرقتها وتبادل إطلاق النيران مع رجال الشرطة وإشعال النيران فى بعض المبانى  فى العاشرة مساء أمس.

وذكرت شبكة بى بى سى البريطانية أن النيران أشتعلت فى وسط مدينة مانشستر وعاث مئات الشباب فسادا بالمدينة حيث حطموا النوافذ وواجهات المحال وقاموا بالسلب والنهب وأطلقوا الرصاص على قوات الشرطة المنتشرة بشوارع إنجلترا فى المدن المختلفة . كما واجهوا قوات مكافحة الشغب المتوفرين بالمئات بشوارع لندن . وأوضح جلين باكوارث المسئول عن تأمين المراكز التجارية بوسط مانشستر تبادل إطلاق النار مع الشرطة عدة مرات وأنه رأى العديد من الشباب يقتحمون المحال ويسرقون الشاشات التلفزيونية ويلقون بها عبر الأبواب .

وفى برومويتش الغربية منطقة محلية بالقرب من بريمنجهام أطلق 200 شاب الرصاص فى مواجهة الشرطة

النظامية من خلف المتاريس واقتحمواالمحال وأشعلوا فيها النيران . وكذلك فى ضاحية وولفرامبتون ببريمنجهام .

فى لندن أنتشر 16 ألف شرطى بشوارع العاصمة  وبالرغم من وقوع حوادث حتى الآن لكن الأجواء ظلت متوترة وأغلقت المحال التجارية قبل موعدها المحدد . وأعلنت الشرطة صباح اليوم عن وفاة أول ضحية لأحداث الشغب الدائرة منذ السبت الماضى  . وأعلنت أسكتلنديارد عن إصابة 111 شرطى حتى الآن منذ بدء المصادمات . ولم تحدد الشرطة هوية القتيل ولكنها أوضحت أنه تم العثور عليه فى سيارة مساء الأثنين الماضى فى كرايدون جنوب العاصمة البريطانية وسط منطقة المتمردين مصابا برصاصة وتوفى متأثرا بجراحه . وعثرت الشرطة بجواره على متمردين ومعهما عدة  سرقات

وألقى القبض عليهما .

وأعلنت أسكتلنديارد عن تشغيل 1700 رجل لمواجهة عمليات الهجوم على المحال و إشعال الحرائق فى البنايات والمحال المختلفة بالعصمة اللندنية لأول مرة منذ سنوات . وأعرب بول والترز أحد سكان حى أيلينج جنوب العاصمة البريطانية عن صدمته فى شكل الحى الذى يقطنه بعد أحتراق المحال الضرورية بالمنطقة وهجوم الشباب المتمرد على المنطقة وأعرب عن شعوره بأن المنطقة أصبحت منطقة حربية . قد قام العديد منالمارة بتصوير اللصوص والشباب الذين أحرقوا المنطقة وفى كالفان جانكشن بجنوب لندن أحرقت العديد من المبانى ذات الطراز الفيكتورى . وألقى القبض على 560 شخص منهم طفل يبلغ من العمر 11 عام .

وألقت شرطة بريمنجهام القبض على 87 شخص عثر عليهم فى منطقة الأضطرابات وفى ليفربول أعلنت الشرطة عن استمرار عمليات الحرق والنهب وإشعال السيارات الخاصة .

وتوعدت تيريسا ماى وزيرة الداخلية البريطانية المسئولين عن الأضطرابات وحالات الشغب المنتشرة بأنحاء بريطانيا . وقد طالب عدد من المرشحين المحليين بضرورة تدخل الجيش لفرض الهدوء على المناطق المضطربة.

أهم الاخبار