دفاع "الشورى": "إحنا بتوع الأتوبيس "

أخبار وتقارير

الخميس, 12 فبراير 2015 09:09
دفاع الشورى: إحنا بتوع الأتوبيس
القاهرة – بوابة الوفد - محمد موسى وكريم ربيع:

واصل المحامي "محمد عبد العزيز"، عضو الدفاع عن المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بـ"أحداث مجلس الشورى"، مرافعته عن موكله المتهم "أحمد عبدالرحمن"، واصفاً اتهامه في القضية بأنه تجسيد لفيلم "إحنا بتوع الأتوبيس".

أوضح عبدالعزيز بأن موكله من أهالي "أسوان" ولم يعتد ان يرى فتيات يٌضربن دون ان يحرك ساكناً, مؤكداً أنه أثناء ذهابه الى عمله بالسادس من أكتوبر شاهد مجموعة من الفتيات يتم الاعتداء عليهن فتدخل لمعرفة السبب، خصوصاً أن المعتدين لم يرتدوا

ملابس رسمية تدل على كونهم رجال شرطة، ليتصاعد المشهد حتى يتم القبض عليه .

واتهم عضو الدفاع محرر محضر ضبط موكله بـ"الكيدية", مؤكداً بأن الضباط سعى ان يضفي صفة "العنف" على القضية فاستغل حيازة المتهم لسلاح ابيض في حقيبته, مشدداً على ان تلك "السكين" الموجودة في تلك الحقيبة تعد من الأغراض الأساسية التي يحتاجها مغترب يعيش بعيداً من أهله.

كانت النيابة العامة أسندت لـ"علاء عبدالفتاح" و24 متهماً آخرين تهماً بالاعتداء على العميد عماد طاحون مفتش مباحث غرب القاهرة وقت الأحداث، وسرقة جهازه اللاسلكي والتعدي عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة بدون ترخيص أمام مجلس الشورى، وإثارة الشغب والتعدي على أفراد الشرطة وقطع الطريق والتجمهر وإتلاف الممتلكات العامة, واتهمتهم كذلك أنهم اشتركوا فى تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه أن يجعل السلم العام فى خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف حال حمل أحدهم أداة مما يستخدم فى الاعتداء على الأشخاص.

أهم الاخبار