رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لاتهامه واشنطن بتمويل الفوضى والفساد

صحيفة أمريكية تهاجم رئيس الوفد

أخبار وتقارير

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 12:13
كتبت-عزة إبرهيم:

شنت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأمريكية هجوما شديدا على مصر بدعوى تزايد التعصب الديني –حسب وصفها بأنه-لم يصل إليها منذ عام  1950.

واتهمت الصحيفة وسائل الإعلام بممارسة نوع من الجلد بالسياط وإلقاء اللوم علي المؤامرات الأجنبية وخاصة الأمريكية منها، الحد الذي بلغ نعت أمريكا بـ "سفيرة جهنم التي أشعلت التحرير".

وزعمت الصحيفة –التي تعد من أشهر الصحف في الولايات المتحدة- أن قادة الرأي العام والحكام في مصر يؤيدون الفكرة بشكل متزايد، ويسيرون في نفس التكتيك، ويعتقلون الناشطين المؤيدين للديمقراطية بدعوي التجسس والتخريب والعمالة، لمجرد أنهم تلقوا تمويلا أمريكيا لدعم الديمقراطية في بلادهم، بزعم أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد ان تري مصر أكبر

دولة ديمقراطية بالمنطقة.

واستطردت الصحيفة: "حتى الأحزاب الليبرالية في مصر، تجلد أمريكا من أجل السلطة وتنضم لحملة "أمريكا فوبيا"، ودللت علي ذلك بتصريح الدكتور سيد البدوي رئيس حزب الوفد الليبرالي –الذي نشرته وسائل إعلام عدة نقلا عن بوابة الوفد الإلكترونية: "أمريكا لا تريد لمصر أن تصبح أكبر دولة ديمقراطية في المنطقة، والتمويل الأمريكي للمنظمات غير الحكومية المصرية خلق حالة من الفوضى وانتهاك القيم والتقاليد المصرية".

وبينت الصحيفة غضبها من اطلاق مجلة أكتوبر علي غلاف عددها الصادر 31 يوليو عنوانا يصف أمريكا بسفيرة جهنم التي تؤجج ميدان التحرير، زاعمة

أن ذلك يعمل علي تضخيم كره الأجانب، وأرجعت الصحيفة ذلك لتزايد نفوذ الاسلاميين بعد الثورة، والذين يعدون أمريكا كافرة، وعداءها واجبا دينيا.

وادعت الصحيفة أن من وصفتهم بمصريين غوغاء أمسكوا بأجانب سياح وإعلاميين وسلموهم إلي أقسام الشرطة دون مبرر، وألمحت إلى ضرورة الإفراج عن الجاسوس الإسرائيلي إيلان جرابيل –الذي يحمل الجنسية الأمريكية- زاعمة براءته على الرغم من أن التحقيقات أثبتت تورطه في أعمال تجسس تضر بمصالح البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن الغرب وأمريكا في النفس المصرية يمثلون الاحتلال والامبريالية والاستعمار، وهو ما أكده رفض الجيش المصري مؤخرا وجود مراقبين أجانب في الانتخابات البرلمانية القادمة معتبرين الوجود الغربي انتهاكا للسيادة المصرية.

واستنكرت الصحيفة موقف الشارع المصري من أمريكا التي تدعمها سنويا 1.3 مليار دولار في شكل مساعدات عسكرية، فضلا عن دعمها للتحول الديمقراطي في مصر بمبلغ 40 مليون دولار.

أخبار ذات صلة:

البدوي: سفارة أمريكا تسعى للفوضى

أهم الاخبار