رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحذيرات من انفجار الوضع بالقدس عقب رمضان

أخبار وتقارير

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 09:31
رام الله- أ ش أ:

حذر مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية من انفجار الوضع فى المدينة المقدسة بعد انتهاء شهر رمضان

المبارك على خلفية التصعيد الإسرائيلى ضد المقدسيين والمسجد الأقصى المبارك.

وأكد المركز فى بيان له اليوم الأربعاء أن هناك تواطؤا كبيرا بين الحكومة الإسرائيلية وجماعات التطرف التى دشنت قبل يومين نفقا جديدا فى منطقة وادى حلوة يصل سلوان بساحة حائط البراق ليضاف شبكة كعقدة من الأنفاق

أسفل البلدة القديمة وفى محيط المسجد الأقصى وأسفله.

ولفت إلى أن بلدة سلوان باتت منازلها قائمة على شبكة كبيرة من الأنفاق فى وقت عززت فيه السلطات الإسرائيلية البؤر الاستيطانية الموجودة هناك، وخصصت ملايين إضافية لنشاطات الجماعات الاستيطانية فى البلدة، فيما توفرالحماية الشرطية لميليشيا المستوطنين فى سلوان والبلدة القديمة.

وتطرق المركز إلى تصعيد النشاط الاستيطانى فى منطقة الشيخ جراح، حيث تم البدء فى بناء حى يهودي على أنقاض بيت المفتى الذى هدمت سلطات الاحتلال الجزء الأكبر منه قبل بضعة أشهر، بالإضافة إلى المصادقة على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة فى جبل أبوغنيم.

وأفاد بأن إسرائيل تعتزم اتخاذ هذه الخطوات التصعيدية ضد المقدسيين بعد انتهاء شهر رمضان من أجل خلق واقع من الفوضى والبلبلة والتشويش على الحراك الدولى الذى سيواكب التوجه الفلسطينى للأمم المتحدة من أجل انتزاع اعتراف منها بالدولة الفلسطينية.

أهم الاخبار