العاملون بالصحة يهددون بكشف مخالفات "حلمى"

أخبار وتقارير

الأربعاء, 10 أغسطس 2011 08:42
كتب - محمد السويدي:

سادت حالة من الاستياء بين العاملين بوزارة الصحة بسبب رفض د. عمرو حلمى وزير الصحة والسكان مقابلتهم

أمس الثلاثاء رغم تحديده الموعد بنفسه في اجتماع سابق.

 قال أحد العاملين ( م . أ ) والذي كان مقررا له حضور اجتماع الوزير مع آخرين ممثلين عن العاملين بديوان الوزارة  فوجئنا فور ذهابنا لمكتب د. عمرو حلمى بأنه يرفض مقابلتنا، وأنه أرجأ المقابلة واستلام ملفات الفساد المالي والإدارى الخاصة بقيادات كبرى بالوزارة إلى 29 رمضان، وهو ما أثار غضبنا وبدأنا نتشكك في نوايا الوزير بالإصلاح.

ولفت إلى أنه  في الأسبوع الماضي وقبل حلول شهر رمضان تهرب الوزير من مقابلتنا ودخل مكتبه من باب البدروم الخلفي بقصر الديوان العام وظللنا في انتظاره على سلالم مكتبه، وحدد بنفسه يوم 9 رمضان لمقابلتنا واستلام بعض ملفات الفساد المالى والإدارى عندما تأكد  أننا مصرون على لقائه، وهو الآن يرجئ موعد مقابلتنا للمرة الثانية إلى 29 رمضان.

وتساءل ( م. أ ) كيف يكتب الوزير عمرو حلمى على باب مكتبه لوحة ( هنا ميدان التحرير )

في إشارة إلى ثورته المستمرة ضد الفساد وهو لا يتحرك حتى لقراءة مستندات إهدار مال عام ومكافآت بالملايين لكبار الموظفين، وسر بقاء كل من احمد فرج ونصر السيد مساعدا الوزير في مناصبهما وكذلك صلاح شبيب وليلى عبد الجواد  وكمال عبد العزيز مدير شئون العاملين وسحر السنباطى وعمرو قنديل وكلاء الوزارة وجميعهم تدور حولهم علامات الاستفهام، وتوجد أدلة عديدة لادانتهم وارتكابهم مخالفات جسيمة في عملهم .

من جانبها صرحت مصادر مالية بالوزارة بأن الوزير عمرو حلمى أمامه مهلة حتى نهاية الأسبوع القادم للتحقيق في وقائع الفساد بالوزارة، وإذا لم يتحرك سيتم الكشف عن مخالفات تدين الوزير شخصيا في أعمال كان يتولاها قبل توليه الوزارة .  

أهم الاخبار