رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

على: الزمالة المصرية لا تعادل الماجستير

أخبار وتقارير

السبت, 07 فبراير 2015 11:21
على: الزمالة المصرية لا تعادل الماجستير
القاهرة - بوابة الوفد - أسماء محمود:

أكد الدكتور عادل محمد علي نائب مدير الزمالة المصرية، أن شهادة الزمالة المصرية باعتراف المجلس الأعلي للجامعات هي شهادة مهنية تؤهل الطبيب للعمل كأخصائي ثم استشاري ثم يخضع لباقي الترقيات وفقا لما هو مطلوب لكنها لا تعادل في الخارج شهادة الماجستير أو الدكتوراة كما يشاع.

وأضاف علي خلال كلمته في مؤتمر التعليم الطبي والسياحة العلاجية بين الواقع والمأمول والمنعقد الآن بدار الحكمة، أنه تم إضافة بعض

المتطلبات للزمالة المصرية تمكن الطبيب من ممارسة تخصصه وتعلمه مهارات فنية وعلمية تخدمه في علاج المرضى.
وأشار نائب مدير الزمالة المصرية إلي أن مصر بها 62 تخصصا للزمالة تختلف في عدد سنواتها، موضحا أن شهادة الزمالة المصرية إذا ظلت محلية ستواجه صعوبات لأنها لا يعتد بها في الخارج.
ولفت علي، إلي أن الزمالة المصرية بدأت منذ
عام 2004 في التواصل مع بعض الهيئات لرفع كفاءة شهادة الزمالة المصرية كان على رأسها الهيئة السعودية للتخصصات الطبية، فضلا عن استدعاء أساتذة غير مصريين لحضور امتحانات الزمالة المصرية.
وتابع نائب مدير الزمالة المصرية، أن هذه الإجراءات عملت على الخروج بالزمالة المصرية نوعا ما من النطاق المحلي إلى الدولي إذ اعترفت دولة الإمارات منذ شهرين بشهادة الزمالة المصرية بعد مشاكل كثيرة للحاصلين عليها والعاملين بها هناك كما أن هناك لجنة من وزارة الصحة السعودية ستزور مصر في مارس القادم للتعاقد مع الأطباء الحاصلين على الزمالة المصرية.

أهم الاخبار