رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبوالنصر ووالى والسعيد فى افتتاح مدرسة السيدة

أخبار وتقارير

الاثنين, 02 فبراير 2015 10:48
أبوالنصر ووالى والسعيد فى افتتاح مدرسة السيدة
القاهرة - بوابة الوفد - سيد العبيدي وطه نبيل:

شهد د. محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، والدكتورة غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، ود. جلال سعيد، محافظ القاهرة، ود. حسام بدراوي، رئيس مجلس إدارة "جمعية تكاتف للتنمية"، ود. أحمد شوقي، أمين صندوق التنمية، وعدد آخر من الإدارة التعليمية بمحافظة القاهرة، افتتاح مدرسة محمد علي الإعدادية بنين بالسيدة زينب، صباح اليوم الاثنين.

قام المسئولون عقب الافتتاح بجولة داخل فناء المدرسة، تفقدوا خلالها الفصول كافة التى تم تجديدها وغرف الكمبيوتر والملاعب برفقة إدارة المدرسة.
في هذا السياق قال د. حسام بدراوي، رئيس مجلس إدارة جمعية تكاتف للتنمية، إدارة الجمعية قطعت قراراً على نفسها وعداً أمام  الحكومة بتسليم الدولة كل 6 أشهر مدرسة جديدة بعد تأهيلها وتجديدها مرة أخرى، مشيراً إلى أن جوهر التطوير هو مديرو المدارس

وليس جدران المدرسة لما يتحلى به من ثقة عالية بين التلاميذ.
من جانبه قال الدكتور جلال سعيد، محافظ القاهرة، إن المدرسة شهدت تغييراً جذرياً بعد تطويرها مقارنة بالعام الماضي التى كانت المدرسة فيها متهالكة.
ثمن محافظ القاهرة على دور جمعية تكاتف فى جهودها المتواصلة من اجل الارتقاء بالمدارس فى أنحاء الجمهورية كافة، لافتا إلى أن المدرسة فى العام الماضي كانت غير آدمية ولا تصلح لتلقي العلم، مؤكدا ان المدرسة شهدت اليوم تطويراً فى البنية التحتية كافة لها من فصول ودورات مياه وغرف للتكنولوجيا وغرف الأخصائي الاجتماعي والمكتبة والملاعب.
أكد د. محمود أبو النصر، وزير التربية والتعليم، ان جمعية تكاتف
أثبتت انها على قدر كبير من المسئولية بتبنيها شعار "معاً نستطيع"، التي أثبتت قدرتها على تطوير المدارس حتى تليق بطلبة العلم.
فى السياق نفسه قالت الدكتور غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي، إن مصر خارجة من حزن شديد جراء العمليات الإرهابية التي شهدتها سيناء، وافتتاح مدرسة محمد على اليوم يعوضنا قليلاً عن الحزن، قائلة "مثلما هناك أيدٍ تهدم هناك أيضاً أيدٍ تبنى".
أكدت وزير التضامن الاجتماعي، خلال كلمتها بافتتاح مدرسة محمد علي الإعدادية بنين، اليوم الاثنين، أن جمعية تكاتف أثبتت وجودها فى الدفاع عن حقوق الإنسان من خلال تبنيها للمدارس المحتاجة الى تطوير، لافتا إلى أنه بدون التعليم لن تنهض مصر او تنتصر على الإرهاب.
وأضافت والي، ان العملية التعليمية هى قضية مصر فى المرحلتين الحالية والمقبلة.
وعلى هامش افتتاح مدرسة محمد علي اليوم، كرّم وزير التربية والتعليم عدداً من المعلمين والعاملين بالمدرسة، وعدداً من أعضاء جمعية "تكاتف للتنمية" التابعة لمنظمات المجتمع المدني، على جهدهم المبذول في تطوير المدرسة.

 

أهم الاخبار