فرنسا تستبعد الحل العسكري في سوريا

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 13:09
باريس ـ أ ش أ:

أكدت فرنسا أنها ستواصل جهودها على الصعيد الدولى لمزيد من الضغوط على النظام السوري لنبذ العنف وعمليات قمع المتظاهرين في العديد من المدن السورية والتى تزداد وتيرتها يوما بعد يوم. وقالت كرستين فاج المتحدث المساعد باسم الخارجية الفرنسية، في تصريح خاص

لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء: "إن الضغوط الدولية على نظام الرئيس بشار الأسد في تزايد وخاصة على ضوء استدعاء عدد من الدول العربية ( السعودية والبحرين والكويت) لسفرائها في دمشق.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت باريس

لاتزال تستبعد التدخل العسكرى في سوريا
على الرغم من مواصلة نظام الأسد لعملياته ضد المدنيين وتجاهله للإدانات الدولية
في هذا الشأن، استبعدت المتحدثة هذا الأمر، مشيرة إلى أن وزير الخارجية الفرنسى
آلان جوبيه قد أكد مرارا على استبعاد العمل العسكرى فى سوريا على غرار ما وقع في
ليبيا.

أهم الاخبار