وزير خارجية تركيا بسوريا في مسعى لوقف العنف

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 09:31
وزير خارجية تركيا بسوريا في مسعى لوقف العنفوزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو
بيروت (رويترز)

وصل وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو الى سوريا يوم الثلاثاء لتسليم الرئيس السوري بشار الأسد

رسالة شديدة اللهجة بشأن ضرورة وقف الهجمات التي يشنها الجيش على المحتجين.

وأخذت تركيا التي أقامت روابط وثيقة مع الاسد تبدي انزعاجها بشكل متزايد من أعداد القتلى في سوريا وسعت للضغط على الرئيس السوري لإنهاء العنف الذي تقول جماعات مدافعة عن حقوق الانسان إنه أودى بحياة 1600 مدني على الاقل.

وطلبت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية من داود أوغلو دعم موقف واشنطن المطالب بعودة القوات السورية الى ثكناتها فورا والإفراج

عن السجناء.

لكن مستشارة للأسد قالت في مطلع الاسبوع إن بلادها ترفض التدخل في شئونها الداخلية وانتقدت تركيا لتجاهلها دور الجماعات المسلحة التي تقول دمشق إنها وراء الاضطرابات.

وقالت بثينة شعبان إنه إذا جاء داود أوغلو لينقل رسالة حاسمة الى سوريا فسيسمع كلمات أشد فيما يتعلق بموقف تركيا.

وقالت وكالة الاناضول للانباء إنه كان في استقبال داود أوغلو لدى وصوله الى مطار دمشق نائب وزير الخارجية السوري والسفير التركي لدى سوريا.

وتشهد سوريا نحو خمسة أشهر من الاحتجاجات ضد حكم الاسد الممتد منذ 11 عاما والتي استلهمت الاحتجاجات الشعبية التي أطاحت برئيسي مصر وتونس.

وفي الاسبوع الماضي أرسل الاسد قوات الجيش لقمع المحتجين في حماة بوسط سوريا كما شن الجيش حملة مماثلة يوم الاحد على دير الزور في شرق البلاد.

وكان رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي قد وصف الاضطرابات في سوريا بأنها مسألة داخلية بالنسبة لتركيا نظرا لحدودهما المشتركة بامتداد 850 كيلومترا.

وفي يونيو الماضي فر أكثر من عشرة آلاف سوري الى تركيا هربا من هجمات قوات الأمن وقال اردوغان إن قتل المدنيين السوريين هو عمل بربري.

وتقول السلطات السورية إن الجماعات المسلحة قتلت 500 من أفراد الجيش والشرطة منذ بدء الاضطرابات في مارس.

أهم الاخبار