رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أقباط المهجر: لا نتوقع خيرًا من أمريكا

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 09 أغسطس 2011 09:05
بوابة الوفد: متابعات

أكد شريف دوس -منسق عام الهيئة القبطية في مصر- أن أقباط مصر لم يطلبوا أي مبعوث أمريكي لتفقد

أوضاعهم باعتبارهم " أقليات"، وأكد أن الأقباط لا يتوقعون خيراً من أمريكا وأن مشاكل الأقباط ليست جديدة.

وقال دوس -خلال مؤتمر "حقوق الأقباط ومفهوم الحماية الدولية"- إن الأقباط مستعدون للتعاون مع الدولة لاستعادة حقوق الاقباط "المسلوبة"، لافتا إلى بناء القوات المسلحة لكنيسة صول وترميم كنيسة إمبابة " علامة لمستقبل أفضل للأقباط.

من جانبه قال نجيب جبرائيل -رئيس الاتحاد المصري

لحقوق الإنسان- إن النظام حرص على ألا تزيد نسبة الأقباط فى البرلمان لأكثر من خمس دورات مضت علي 1.5 % ، موضحا أن الأقباط يأملون بأن ثورة يناير العظيمة سيكون لها كل الخير للخروج من النفق المظلم لتحقيق الحرية والمساواة، ولكن ما لبث الأمر أن اعتبر جبرائيل أن أحوال الأقباط إزدادت سوءاً مما كانت عليه قبل الثورة، وقال إنهم يتعرضون لـ"
اضطهاد ممنهج " لا يختلف عن سابقه فى العهد البائد.بحسب موقع "أخبار مصر".

وأصدر المجتمعون بيانا أسموه " إعلان القاهرة " الذي زعم تردي الأوضاع لأقباط مصر بعد الثورة أكثر من العهد البائد ورفض اتهام أقباط الخارج بالعمالة أو السعي وراء تدخل أجنبي إضافة إلي أنه لا يجوز للمجتمع الدولى استخدام قضية حقوق الانسان بطريقة انتقائية تسمح بالتدخل الاجنبى لاعتبارات سياسية كفرض الهيمنة وإملاء الارادة لذا يلزم وضع صياغة دقيقة من قبل الامم المتحدة لضوابط ومعايير وآليات انتهاك حقوق الانسان.

ودعوا فيه إلى ضرورة حل مشاكل الأقباط على أرضية وطنية دون حلول مفتوحة الآجال أوعلى صور منح أوعطايا.

أهم الاخبار