رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دليل عربي لمفاهيم المواطنة في المناهج الدراسية

أخبار وتقارير

الأربعاء, 28 يناير 2015 13:37
دليل عربي لمفاهيم المواطنة في المناهج الدراسيةجانب من المؤتمر
شرم الشيخ - بوابة الوفد - زكي السعدني وسامي نجاح:

طالب خبراء التعليم العرب في المؤتمر الإقليمي لوزراء التعليم العرب برئاسة الدكتور محمود أبوالنصر، وزير التربية والتعليم، فى جلساته اليوم بوضع دليل عربى لتعديل المناهج الدراسية وتضمينها مفاهيم المواطنة لنبذ العنف والتشدد والعمل على غرس روح الانتماء فى نفوس وعقول الطلاب ومنع جعلهم فريسة لأعمال التطرف والأرهاب والاهتمام بالأنشطة وتضمينها قدرًا من المواطنة وتحسين البيئة المدرسية والبشرية والاهتمام بتدريب الطلاب وربط مخرجات التعليم الفني بسوق العمل وخلق أسواق عمل لأنفسهم ولمن يعمل معهم.

وأكدت مناقشات المؤتمر ضعف مخرجات التعليم الفنى وتدنى مستوى الخريجين وعزوف المتميزين عن الالتحاق بالتعليم الفني عدم التجانس بين

معلمي التعليم الفنى، وأكد المشاركون فى المؤتمر غياب رؤية واضحة لتطوير التعليم الفنى وعدم التوازن بين المواد الدراسية وغياب آليات تطوير ووجود قصور واضح  فى مواجهة الأمية والحد منها ناقش المؤتمر استقلال منظومة التعليم الفنى عن التعليم العام ووضع مناهج عربية موحدة.
وأكد الخبراء أن المرحلة الحالية التي تعيشها الدول العربية تطلب وضع خطط عاجلة لتنمية قيم المواطنة وتحسين حالة الانتماء لدي المواطنين من خلال مناهج التعليم التي تعد السبيل الوحيد لتحسين قيم الانتماء، وطالبوا في جلسات
وورش العمل في اليوم الثانى للمؤتمر بالمراجعة الشاملة لمحتويات ومضمون مناهج التعليم في كل المراحل الدراسية لإعداد جيل متسامح قادر على الحوار ومؤمن بوطنه وقيمه العربية والدينية نابذًا للعنف والتطرف.
كما طالبوا بضرورة تحويل قيم المواطنة إلى موضوعات سلوكية  في إطار عربي وطني موحد بجانب التوظيف الواعي للأنشطة المدرسية باعتبارها الوعاء الأنسب لتنمية روح المواطنة والممارسة الفعلية لمفهومها، وأكدوا أهمية تحسين البيئة المدرسية لدعم المنظومة التعليمية والقيمية وتدريب الطلاب على العمل التطوعي، وأوضحوا أهمية أن يكون  التعليم الفني في كل الدول العربية  قادرا على خلق فرص عمل مناسبة لطلابه وخريجيه،  مؤكدين أن هناك شكوى عامة من تدني المستويات الفنية لهؤلاء الطلاب.  والقصور في إعداد معلمي  هذا النوع من التعليم والانفصال التام بين مراكز الإنتاج وسوق العمل والمدارس الفنية.

أهم الاخبار