إيطاليا: الإصلاحات فى سوريا تفتقد المصداقية

أخبار وتقارير

الاثنين, 08 أغسطس 2011 19:03
روما- (ا ف ب(:

قالت وزارة الخارجية الايطالية في بيان لها اليوم الاثنين: ان وعود النظام السوري بالإصلاحات الديموقراطية تفتقر الى المصداقية طالما استمرت حملة القمع العنيفة ضد المتظاهرين.

وجاء في البيان: ان "الانهاء الفوري للعنف الذي ترتكبه السلطات السورية وبدء حوار سلمي مع المعارضة والمجتمع المدني هو وحده الذي يمكن ان يكون

منسجما مع اعلاناتها بمبادرات الاصلاح او اجراء انتخابات مستقبلية".

واضاف انه "بدون انهاء القمع العنيف، فإن هذه الاعلانات تفتقر الى المصداقية" مضيفا ان ايطاليا "تدين بشدة استمرار نظام الاسد العنيد في القمع".

ووعدت سوريا الاحد الماضى باجراء انتخابات "حرة" في وقت

لاحق من هذا العام واصدر الرئيس السوري مرسوما تشريعيا خاصا حول تأسيس الاحزاب وتنظيم عملها ومرسوما تشريعيا اخر حول قانون الانتخابات العامة.

وتأتي هذه المراسيم في اطار برنامج للاصلاح السياسي اعلنت السلطات السورية عنه لتهدئة موجة احتجاجات غير مسبوقة منذ منتصف مارس، ادى قمعها من جانب السلطة الى مقتل اكثر من 1600 مدني واعتقال اكثر من 12 الفا ونزوح الالاف، وفق منظمات حقوق الانسان.

 

أهم الاخبار