نائب نتنياهو يتهم تركيا بـ"الوقاحة"

أخبار وتقارير

الاثنين, 08 أغسطس 2011 18:56
تل أبيب- (يو بي اي):

وصف نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي وزير الشؤون الإستراتيجية موشيه يعلون مطالبة تركيا لإسرائيل بالاعتذار عن أحداث أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة بأنها "وقاحة"، قائلا: إن تركيا تهدف من وراء مطالبها نيل إعجاب حماس وحزب الله واعتبر أن أسطول الحرية التركي الذي اعترضه سلاح البحرية الإسرائيلية في نهاية مايو من العام الماضي وقتل 9 نشطاء أتراك وإصابة عشرات آخرين بنيران قوة كوماندوس إسرائيلية هاجمت السفينة "مافي مرمرة" هو "استفزاز لإسرائيل والحكومة في أنقرة تتحمل المسؤولية عن ذلك

أيضا".

وأضاف يعلون: إن "تركيا تريد أن تضع إسرائيل في الزاوية ونيل إعجاب العرب وحماس وحزب الله على حسابنا والسياسة التركية لن تتغير إذا اعتذرنا".
وعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعا لطاقم الوزراء الثمانية الأحد تم خلاله البحث في العلاقات الإسرائيلية – التركية ومطالب تركيا من إسرائيل لإنهاء الأزمة في العلاقات بينهما التي تدهورت في أعقاب أحداث أسطول الحرية وتم سحب السفير

التركي من تل أبيب.
ولم يتخذ الاجتماع أية قرارات بهذا الخصوص وتبين أن أربعة وزراء في الطاقم يعارضون أية صيغة اعتذار تقدمه إسرائيل لتركيا.

ويذكر أن الأمم المتحدة أرجأت نشر تقرير لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها حول الأحداث الدامية التي رافقت الأسطول من 27 يوليو الماضي إلى 20 أغسطس الحالي بهدف إفساح المجال أمام إسرائيل وتركيا التوصل إلى اتفاق بينهما بوساطة الولايات المتحدة يمنع نشر التقرير الدولي.

وتتخوف إسرائيل من أن يشكل التقرير في حال نشره سندا لدعاوى قضائية يتم رفعها ضد ضباطها وجنودها، الذين شاركوا في مهاجمة الأسطول، في المحكمة الدولية في لاهاي ومحاكم أوروبية واتهامهم بارتكاب جرائم حرب.

 

أهم الاخبار