رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتساع بقعة النفط إثر غرق ناقلة قبالة بومباي

أخبار وتقارير

الاثنين, 08 أغسطس 2011 18:19
بومباي (ا ف ب( :

بذلت السلطات الهندية اليوم الاثنين جهودا لتنظيف بقعة النفط المتسربة من ناقلة غرقت قبالة بومباي الأسبوع الماضي حيث عثر على نفط على الشواطئ وفي المياه القريبة من ساحل المدينة. وقالت وزارة الدفاع التي تتولى المسؤولية عن حرس السواحل، إن المسح الجوي للبقعة النفطية يشير إلى أن النفط انتشر حتى مسافة سبعة أميال بحرية من السفينة.
وتحاول قوات حرس السواحل ومكافحة التلوث تنظيف المناطق المتأثرة باستخدام مواد كيميائية تزيل التلوث، حسب ما افادت

المديرية العامة للشحن المسئولة عن الشئون البحرية الهندية.
وقالت المديرية الأحد إن النفط يتسرب من الناقلة "ام في راك" بمعدل ما بين 1,5 إلى 2 طن في الساعة.
وذكرت حكومة ولاية ماهاراشترا التي عاصمتها بومباي في بيان أنه "لا يوجد تهديد مباشر لشواطئ بومباي من النفط".
وأضافت "لا يوجد داع للفزع".
وكانت الناقلة "إم في راك" متجهة من أندونيسيا إلى ولاية غوجارات
غرب الهند عندما واجهت ظروفا جوية عاصفة وبعثت برسالة استغاثة بينما كانت على بعد 22 ميل بحري قبالة بومباي الخميس.
وتم إنقاذ طاقم السفينة وعددهم 30 شخصا قبل غرق السفينة البالغ طولها 220 مترا. وكانت تحمل أكثر من 60 ألف طن من الفحم و340 طنا من النفط.
وصدر تحذير لقوارب الصيد بالابتعاد عن المنطقة رغم ان الصيد محظور حتى 15 أغسطس بسبب الأمطار الموسمية السنوية.
وكانت الناقلة "ام تي بافيت" جنحت على شاطئ بومباي الشمالي في 31 يوليو.
وكان أفراد طاقمها قد غادروها بعد أن أبلغوا عن تسرب المياه إلى غرفة المحرك وفقدان الطاقة.

أهم الاخبار