نائب نتنياهو: طلب تركيا اعتذار إسرائيل"وقاحة"

أخبار وتقارير

الاثنين, 08 أغسطس 2011 08:30
القدس المحتلة - أ ش أ

أكد النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلى وزير الشئون الاستراتيجية موشيه يعلون أن المطلب التركى بأن تقدم إسرائيل اعتذارها لحكومة أنقرة عن أحداث سفينة مرمرة وتدفع تعويضات لقتلى هذه الأحداث، هو مطلب ينطوى على "الوقاحة".

وقال يعلون اليوم الاثنين "إن رحلة السفن التى انطلقت من تركيا إلى قطاع غزة العام الماضى كانت حادثا استفزازيا"، ملمحا إلى

أن حكومة أنقرة تتحمل أيضا المسئولية عنه.

واعتبر أن تركيا تريد حشر إسرائيل فى الزاوية من جهة وزيادة شعبية أنقرة لدى الدول العربية وحركتى حماس وحزب الله من جهة أخرى، معربا عن اعتقاده بأن السياسة التركية إزاء إسرائيل لن تتغير حتى لو قدمت إسرائيل اعتذارها

لأنقرة.

وتطالب تركيا إسرائيل بالاعتذار وتقديم تعويضات لعائلات الضحايا ورفع الحصار عن غزة، وذلك بعد الهجوم الإسرائيلى على السفينة التركية (مرمرة) فى مايو من العام الماضى، والذى أدى إلى مقتل تسعة ناشطين أتراك كانوا على متنها.

وكانت السفينة (مرمرة) قد تعرضت لهجوم من رجال الكوماندوز الإسرائيليين فى 31 مايو من العام الماضى وهى فى طريقها إلى غزة وعلى متنها مساعدات إنسانية للفلسطينيين المحاصرين فى القطاع، حيث لقى تسعة أتراك حتفهم فى الهجوم.

أهم الاخبار