رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإفتاء تنشر كشف حساب لعام 2014

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 30 ديسمبر 2014 09:21
الإفتاء تنشر كشف حساب لعام 2014
كتب - محمود فايد وحسن المنياوى:

أصدرت دار الإفتاء تقريرها السنوي ،الذي يمثل كشف حساب عما قدمته الدار  خلال عام 2014، وأكد التقرير السنوي للإفتاء المصرية

الجهود التى بذلها الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، من أجل الحفاظ على مؤسسية الدار وخطابها المتزن المتسم بالوسطية والاعتدال الداعم لمد جسور التواصل مع أصحاب الثقافات والحضارات المختلفة.

وأشار التقرير إلى اختيار مفتي الجمهورية كأبرز راعٍ للسلام في العالم من قبل منظمة "التحالف بين الأديان" ، بكوريا الجنوبية، ضمن أكثر 15 زعيماً دينياً مؤثراً في أفريقيا ، وفقًا لمجلة "جون أفريك"، الفرنسية، فضلا عن اختياره عضوا باللجنة العليا للإصلاح التشريعي التي أنشأها الرئيس عبدالفتاح السيسي لبحث ودراسة مشروعات القوانين والقرارات الجمهورية وقرارات رئيس مجلس الوزراء اللازم إصدارها أو تعديلها.

ولفتت الإفتاء إلى اختيار صحيفة "لا ليبر" البلجيكية الناطقة باللغة الفرنسية، وهي أكبر صحيفة في عاصمة الاتحاد الأوروبي، فضيلة مفتي الجمهورية شخصية لعددها، لدوره البارز في إصدار الفتاوى الشرعية للمسلمين في داخل مصر وخارجها.

وحول الفتاوى التي أصدرتها دار الإفتاء في العام 2014 ذكر التقرير أن عدد الفتاوى الصادرة عن دار الإفتاء المصرية بلغت أكثر من خمسمائة وعشرين ألف فتوي، فقد صدرت عن الدار فتاوى تحت عناوين "تصحيح الجنس، وطلاق المكره، والتمويل العقاري في ديار غير المسلمين، وحكم التعامل في الفوركس، وحكم العمليات التفجيرية، واستخدام الحامض النووي لنفي النسب، والتدليس في الطلاق الثلاث، وحكم التبرع بالقرنية، والزكاة لتوصيل مياه الشرب إلى القري الفقيرة، وإخراج الزكاة لتطوير العشوائيات، وشهادة استثمار قناة السويس، والتجارة في الآثار الفرعونية، وبناء المساجد على أرض زراعية، والحقن المجهري وتحديد نوع الجنين، وتمويل المشروعات الصغيرة والأسر المنتجة، والمحافظة على الآثار الدينية، واستخدام التبرعات لدعم صندوق الزمالة، والزكاة لهيئة الإغاثة، والتلقيح الصناعي، وبيع الدقيق المدعم، والتعدي على الأضرحة" وغير ذلك من الفتاوي الخاصة بالصلاة والزكاة والحج والمعاملات والأحوال الشخصية والعلاقات الدولية

والإرهاب والتطرف.

وأضاف التقرير أن دار الإفتاء المصرية عقدت عدة دورات تدريبية مثل برنامج "تأهيل المقبلين على الزواج"، كما اعدت برنامج تحسين المهارات الإفتائية لعشرة وفود من الدول الأجنبية في أفريقيا وشرق آسيا،فضلا عن نجاح فى خلق تواصل مع الجمهور والإعلام، وتقديم صورة مشرقة للإسلام، وكذلك دورها الفعال في رصد الشأن الديني في مصر والعالم والقيام بالتحليل والمعالجة وفق المنهج المنضبط.

وأشارت الأفتاء فى تقريرها اليوم ، إلى نجاح الدار فى تقديم خطابا علميا رصينا من خلال الفهم الصحيح والإدراك العميق لمعطيات الواقع المعاش ومقاصد الشريعة ومآلاتها،كما أرسلت الافتاء  نشرة دينية شهرية باللغة الإنجليزية إلى السفارات والقنصليات المصرية بالخارج، بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

وشارك الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – في أسبوع التوعية بالإسلام ونبيه، صلى الله عليه وسلم في نيويورك، حيث ألقى عددا من المحاضرات عن الإسلام ونبي الرحمة في جامعات ومدارس وكنائس نيويورك ،في إطار  نشر الوعي الديني الصحيح في أوساط المسلمين في جميع أنحاء العالم، وتلبية لدعوة المراكز الإسلامية بالولاية، التي تمثل أعلى نسبة تمركز وتواجد للمسلمين في أمريكا،بالاضافه الى لقاءه مع الهيئة التحريرية لجريدتي "النيوزداي والنيويورك تايمز" في نيويورك لتحسين فهم الإعلام الأمريكي لقضايا الإسلام والمسلمين، وتصحيح المعتقدات الخاطئة.

وفى أطار الجهود التى بذلتها الافتاء مكافحه التطرف،توجه وفد علمي رفيع المستوى من علماء دار الإفتاء المصرية إلى غرب إفريقيا لزيارة دول "نيجيريا وكوت ديفوار والسنغال" كأول قافلة "إفتائية"، في إطار بروتوكول التعاون المشترك بين دار الإفتاء المصرية ووزارة الخارجية، لمكافحة التطرف وبيان الأحكام الشرعية على أرض الواقع.

بالإضافة إلى سفر

وفد من علماء دار الإفتاء إلى البرازيل والعديد من الدول لمراجعة إجراءات ذبح الطيور والحيوانات التي يتم تصديرها إلى مصر، والتأكد من أن ذلك يتم وفقًا للشريعة الإسلامية.

وذكر التقرير أن دار الإفتاء قد وقعت خلال العام 2014 العديد من بروتوكولات التعاون كان أهمها توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الخارجية ودار الإفتاء، وبروتوكول تعاون بين الدار ووزارة الشباب لإعداد جيل من الشباب أكثر حفاظًا على تعاليم الإسلام الوسطية، وبروتوكول تعاون بين دار الإفتاء والمركز القومي للبحوث الاجتماعية، وبروتوكول تعاون بين دار الإفتاء ومشروع "السلام عليك أيها النبي" بمكة المكرمة، وبروتوكول تعاون مع الهيئة الدينية بدولة كازاخستان وبروتوكول تعاون مع مؤسسة طابة للدراسات والأبحاث وغيرها من البروتوكولات.

وأضاف التقرير أن دار الإفتاء قامت بإصدار العديد من الإصدارات المهمة خلال العام 2014، منها موسوعة "دليل الأسرة في الإسلام" لمواجهة المشكلات الأسرية والاجتماعية، "فتاوى وأحكام المرأة في الإسلام" لفضيلة المفتي،كتابًا باللغةالإنجليزية The Ideological Battlefield” يفند ويرد على مزاعم وأفكار "منشقى القاعدة" والجماعات ذات الفكر الإرهابى المتطرف، كتاب "فتاوى الشباب"، كتاب "الجهاد"، والجزء الثالث من كتاب "الإفتاء المصري"، بالإضافة إلى كتب "أحكام الصيام"، و"أحكام الحج والعمرة"، و"أحكام المسافر"، وموسوعة "الفتاوى المهدية" في عشرين مجلدًا.

وافتتحت الدار قسما جديدا في إدارة الترجمة  بالتعاون مع كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر لترجمة الفتاوى الصادره عن الدار إلى اللغات الإفريقية "السواحلية، الهوسة، الفولانية، الأمهرية" وذلك للتواصل مع دول حوض النيل ونشر الوسطية ونبذ التطرّف والإرهاب.

وواكبت دار الإفتاء المصرية الثورة التكنولوجية حيث طورت من موقعها الإلكتروني الذي ينشر مواده بعشر لغات، كما شهدت صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لدار الإفتاء المصرية طفرة غير مسبوقة في حجم وأعداد المشاركين والمتفاعلين مع تلك الصفحات وهذه المساحات الخاصة بالتواصل والتعارف مع الفئات المختلفة من مستخدمي التواصل الاجتماعي.

وتخطت أعداد المشتركين على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك المليون مشترك، وبهذه تعد صفحة دار الإفتاء في صدارة الصفحات الإسلامية في موقع التواصل الاجتماعي.

كما قامت دار الإفتاء المصرية بجهد كبير في التواصل والتفاعل عبر موقعي تويتر ويوتيوب، حيث أتاحت الدار عددا من المواد المرئية والمقروءة في تلك الصفحات بالإضافة إلى نشر الرسالة الوسطية وتوضيح صحيح الدين واحكامه فيما يطرأ ويستجد على الساحة من قضايا ومسائل تهم مستخدمي تلك المواقع وروادها.

 

أهم الاخبار