رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السيسي يستعرض تطويرالمعيشة بـ 1153 قرية

أخبار وتقارير

الأحد, 28 ديسمبر 2014 16:41
السيسي يستعرض تطويرالمعيشة بـ 1153 قرية
كتب- محسن سليم :

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، بمقر رئاسة الجمهورية، بكلٍ من المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء ووزراء التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والتنمية المحلية، والصحة والسكان، والتضامن الاجتماعي، ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

ومن جهته، صرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول سبل تنمية وتطوير القرى المصرية اجتماعياً واقتصادياً وعمرانياً، فضلاً عن استعراض الوضع الحالي لبعض المشروعات التنموية الجاري تنفيذها.
وعرض اللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، الموقف التنفيذي لبرنامج القرى الأكثر احتياجًا، والذى يستهدف تطوير مستويات المعيشة في 1153 قرية من خلال توفير المرافق اللازمة من وحدات سكنية، ومدارس، ووحدات صحية، وصرف صحي، وأعمال الكهرباء والإنارة، وإنشاء وتطوير ورصف الطرق الداخلية.
وشرح وزير التنمية المحلية الجهود الجارية بالتنسيق بين الوزارات والهيئات المعنية لتنفيذ المشروعات التنموية المطلوبة وذلك بمعاونة من التمويل المقدم من دولة الإمارات الشقيقة.
كما تم عرض الجهود المبذولة لتنمية وتطوير عشر قرى من

خلال صندوق 306306 "تحيا مصر"، حيث سيتم تنفيذ مشروعات لتوفير مياه الشرب والكهرباء والصرف الصحي بالإضافة إلى إنشاء أو تطوير مدارس ومكاتب بريد بهذه القرى.
وأضاف المتحدث أن الاجتماع تناول الخطوات اللازمة لبدء تنفيذ المشروعات في القرى والمناطق ضمن الأولوية الأولى للبرنامج والتي تبلغ 78 قرية في 26 محافظة بحيث يتم تحويلها إلى قرى نموذجية. وقد وجه الرئيس بإطلاق مشروع قومى لتطوير وتنمية القرى المصرية من خلال توسيع نطاق وزيادة عدد القرى والمراكز التي سيتم البدء في تنميتها وتطويرها، مع العمل على الاستماع إلى سكان القرى والتعرف على احتياجاتهم الحقيقية وأولوياتهم.
كما وجه ببدء حوار مع عدد من الجمعيات التي تعمل في مجال خدمة المجتمع، بحيث يتم تنسيق الجهود والعمل على تنفيذ المشروعات خلال عام 2015، ولاسيما إنشاء أو
تطوير المدارس والوحدات الصحية. كما أكد  الرئيس على أهمية إيلاء الاهتمام اللازم بتشغيل الشباب من أبناء القرى فى هذه المشروعات.
ومن جانب آخر، قدم الدكتور عادل العدوي، وزير الصحة والسكان، عرضًا لبرنامج الرعاية الصحية لغير القادرين في القرى والمناطق الأكثر احتياجاً من خلال إقامة نظام تأمين صحى اجتماعى شامل يضمن تقديم الخدمات الصحية بجودة وأمان.
وقدم وزير الصحة عرضاً للوضع الحالى للهيئة العامة للتأمين الصحى مع استعراض السلبيات التى ينتج عنها قصور الخدمات وسبل تلافى هذا القصور.
وعرض وزير الصحة العناصر الأساسية للبرنامج، ولاسيما المستهدفين منه والخدمات المتاحة من خلاله لغير القادرين، والنطاق الزمني والجغرافي لتنفيذه.
وذكر المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب بالبرنامج الجديد وأكد على أهمية توفير الإمكانات اللازمة لوحدات الرعاية الصحية الأولية في القرى، والعمل على تزويدها بالأطباء وخدمات التمريض اللازمة، بحيث يتم تلبية احتياجات المواطنين في المجالات الصحية.
في هذا الإطار وجه الرئيس بأهمية مواصلة سياسة تطوير الخدمات الطبية في مصر، مع التركيز على تطوير كفاءة مقدمي الخدمة، وذلك بوضع برنامج تدريبى لأعضاء الفريق الطبى من الأطباء والممرضين، مع توفير السبل اللازمة لهم لأداء مهمتهم على الوجه الأكمل، بالإضافة إلى إيلاء مزيد من الاهتمام بالتعليم في كليات الطب.

أهم الاخبار