حمزة: المخابرات وراء سجني في لندن

أخبار وتقارير

الخميس, 04 أغسطس 2011 18:35
كتبت - سمر فواز:

اتهم ممدوح حمزة - الاستشاري الهندسي- جهاز المخابرات المصرية بأنه كان وراء قضية اتهامه فى المملكة المتحدة "بريطانيا " بالسعي لاغتيال أربع شخصيات مصرية أبرزهم وزير الإسكان السابق إبراهيم سليمان. وقال حمزة إن جهاز المخابرات كان له مندوبون بخلاف الموظفين فى السفارة التابعين له قاموا بتلفيق التهم لي، ولكنه أشار إلى أنه لم يعرف السبب الحقيقي وراء استهدافه.
وأشار حمزة في برنامج "نصف الحقيقة" مع الإعلامية لميس الحديدي علي فضائية cbc أنه

لم ينتقد وزير الإسكان الأسبق إبراهيم سليمان ولم يقابله طيلة فترة تواجده فى الوزارة سوي مرتين بالصدفة البحتة -علي حد قوله- مؤكدا أنه كان دائم الانتقاد للمشروعات الهندسية التي كانت تقوم بها الوزارة في عهد سليمان علي أسس علمية، ولكنه لم يوجه له انتقادا شخصيا لسليمان .

وحول علاقة ممدوح حمزة بسيدة مصر الأولى وقتها "سوزان مبارك"، أوضح حمزة أن

سوزان مبارك كانت السبب وراء سحب جميع المشروعات الهندسية منه داخل مصر، عقب عودته من لندن بعد قضاء شهر رهن الاعتقال.

وأوضح أن ذلك يعود إلى قيامه بزيارة إلى مكتب مفيد شهاب لكي يبلغه شكره للرئيس السابق مبارك علي اتصاله به شخصياً عقب وصوله من لندن، لافتا أن مبارك خاطبه قائلا: " حمد لله علي سلامتك" ، ثم ضحك ساخرا: "كنت عايز تقتلهم ليه يا ممدوح".

وأكمل حمزة أنه أبلغ شهاب أن يوصل للرئيس السابق مبارك رسالة مفادها: أن يرحل سوزان مبارك وجمال لخارج البلاد لأنهما سيكونا سببا وراء إفساد الحياه السياسية المصرية.

أهم الاخبار