طالبانى: قرارات الكتل السياسية تحقق الوئام

أخبار وتقارير

الخميس, 04 أغسطس 2011 18:15
بغداد- (شينخوا):

 وصف الرئيس العراقي جلال طالباني القرارات التي توصل اليها قادة الكتل السياسية في اجتماعهم الاخير برعايته بأنها "خطوة فائقة الاهمية لتحقيق الوئام الوطني" بين الاطراف العراقية. وقال طالباني في بيان صادر عن مكتبه اليوم الخميس وجهه إلى الشعب العراقي: " خطت بلادنا خطوة أخرى فائقة الأهمية نحو تحقيق الوئام الوطني الناجز بفضل الحوار الأخوي البناء الذي جرى بين القيادات السياسية في مطالع رمضان المبارك وببركة من هذا الشهر الفضيل".
وأكد طالباني أن قادة البلد أظهروا شعورا رفيعا بالمسؤولية وإدراكا لأهمية استكمال الملفات العالقة ما يجعل الطريق ممهدا لانطلاقة سريعة نحو الأهداف التي يصبو إليها الشعب،

سواء على صعيد استكمال تشكيل المؤسسات الدستورية والشراكة الحقيقية، أو تحقيق الإجماع على ضرورة تدريب القوات المسلحة وتسليحها وتجهيزها بالتعاون مع الأطراف الصديقة.
ودعا الجميع إلى وقف حملات الاتهام والتشكيك قائلا: " ولكي تمضي المسيرة دونما تلكؤ أو تسويف أو عوائق لابد من أن تكتنفها أجواء صافية يوفرها امتناع القوى السياسية عن كل ما قد يعكر الصفو، ووقف جميع حملات الاتهامات والتشكيك في وسائل الاعلام". كما دعا الى " الاهتداء بالمصلحة العليا للبلد التي تقتضي من الجميع العمل بروح الثقة
المتبادلة والسعي المشترك لتحسين الأوضاع الخدمية والاقتصادية والأمنية، والعمل الجاد في سبيل إرساء وترسيخ دعائم دولة المواطنة التي يتمتع فيها الجميع بحقوق متكافئة ويتحملون مسؤوليات متساوية إزاء الوطن".
واعرب الرئيس طالباني عن امنيته بان يكون اتفاق القادة "بشارة بالمزيد من المنجزات التي يتطلع إليها العراقيون جميعا" .
وكان قادة الكتل السياسية العراقية اتفقوا في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء الماضي في اجتماعهم الثالث برعاية الرئيس طالباني على تخويل الحكومة اجراء مباحثات حول حاجة القوات العراقية لمدربين امريكيين، وتشكيل لجنة لتنفيذ اتفاق اربيل الذي ادى إلى تشكيل الحكومة الحالية. كما تم الاتفاق على احالة مشروع قانون مجلس السياسات العليا إلى البرلمان لاقراره ، والتوازن الوطني في الوزارات، والاتفاق على تقديم مرشحين اثنين من العراقية لوزارة الدفاع، ومثلهما من قبل التحالف الوطني لوزارة الداخلية.

أهم الاخبار