استشهاد 45 في هجوم جديد على حماة

أخبار وتقارير

الخميس, 04 أغسطس 2011 07:11
عمان (رويترز) :

 قال ناشط إن 45 مدنيا على الاقل استشهدوا في هجوم بالدبابات شنته قوات الرئيس السوري بشار الأسد لاحتلال وسط المدينة في تصعيد حاد لحملة عسكرية تستهدف إنهاء انتفاضة ضد حكمه.

وأبلغ الناشط -الذي تمكن من مغادرة المدينة المحاصرة- رويترز أن 40 شخصا قتلوا بنيران رشاشات ثقيلة وقصف للدبابات في حي الحاضر شمالي نهر العاصي يوم الاربعاء وفي وقت مبكر من يوم الخميس.

وأضاف الناشط أن خمسة اشخاص آخرين من عائلتي

فخري والاسعد -من بينهم طفلان- قتلوا بينما كانوا يحاولون مغادرة حماة بالسيارة على طريق الظاهرية.

وطردت السلطات السورية معظم وسائل الإعلام المستقلة وهو ما يجعل من الصعب التحقق من روايات الشهود والبيانات الرسمية.

وفي وقت سابق قال سكان في حماة إن الدبابات تقدمت الي وسط المدينة يوم الاربعاء واحتلت الميدان الرئيسي الذي شهد بعضا من أكبر الاحتجاجات ضد الأسد

في انتفاضة بدأت قبل خمسة أشهر للمطالبة بالحريات السياسية.

وأضافوا ان قناصة انتشروا على أسطح المباني وفي قلعة حماة. وقالوا إن القصف تركز في حي الحاضر الذي دمرت أجزاء كبيرة منه في عام 1982 عندما اجتاحت القوات الموالية للرئيس الراحل حافظ الاسد -والد بشار- حماة لسحق متمردين إسلاميين وقتلت عدة آلاف من الاشخاص.

ويقول مدافعون عن حقوق الانسان إن أكثر من 90 شخصا قتلوا في حماة منذ  أعطى الاسد -الذي ينتمي للأقلية العلوية في سوريا- الضوء الاخضر يوم الأحد لهجمات للجيش لسحق المعارضين لحكمه المطلق. ولا يشمل الرقم أحدث تقرير للضحايا.

أهم الاخبار