رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

20 ديسمبر آخر مهلة لتقديم عروض سد النهضة

أخبار وتقارير

الأربعاء, 17 ديسمبر 2014 12:03
20 ديسمبر آخر مهلة لتقديم عروض سد النهضةد. حسام مغازي
كتبت - نغم هلال:

أكد الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، أنه تم منح خمسة مكاتب استشارية مهلة تنتهى في 20 ديسمبر الجاري، من اللجنة الوطنية لمتابعة دراسات سد النهضة الإثيوبي، لتقديم عروضها.

وأضاف «مغازي»، نتوقع أن تجتمع اللجنة الفنية الثلاثية في الأسبوع الثانى من يناير، عقب إجازة نصف العام الدراسي، وأعياد الميلاد، كما كان مقررًا في العاصمة السودانية الخرطوم لاختيار أفضل العروض، مشيرًا إلى أن عواصم الدول الثلاث ستتلقى العروض الفنية خلال الأسبوع المقبل، وسيتم فتح مظاريف العروض المالية في اجتماع الخرطوم.

وأشار الوزير، في تصريحات صحفية على هامش زيارته إلى جنوب السودان، إلى أن «التعاون والاتصالات ودعم مصر لدول حوض النيل مستمر وقائم بغض النظر عن اتفاقية عنتيبي»، موضحًا أن الخلاف حول بعض بنود الاتفاقية لا يمكن أن يكون سببًا في وقف التعاون أو بعد مصر عن أشقائها في دول الحوض.

وتابع: «هناك نقطتين محل خلاف في هذه الاتفاقية وبعض دول الحوض التي وقعت على الاتفاقية لم تصدق عليها حتى الآن، وهناك دعاوي من دول الحوض بعقد مؤتمر تدعى إليه جميع دول الحوض وبينها مصر والسودان لبحث النقاط العالقة في اتفاقية عنتيبي، وإزالة المخاوف المصرية والسودانية المتعلقة ببعض بنودها».

وأكد الوزير أن دعم مصر لمشروع بناء سد «واو» في جنوب السودان يبعث برسالة مهمة للأشقاء في دول حوض النيل، مفاداها أن مصر ليست ضد بناء السدود على مجرى نهر النيل، بل على العكس فإنها مستعدة لتقديم الدعم في هذا المجال بشرط عدم إلحاق أي ضرر بحقوقها التاريخية في نهر النيل.

وأوضح «مغازي» أن مصر انتهت من استكمال الدراسات الخاصة بمشروع سد «واو» بتكلفة حوالى مليون دولار هدية من مصر لشعب جنوب

السودان، وأنها تساعد الأشقاء في جنوب السودان في البحث عن جهات مانحة لتمويل بناء السد، مشيرًا إلى اعتزام البلدين عقد مؤتمر عالمي في فبراير المقبل، في جوبا للترويج لمشروع سد «واو» والبحث عن مقاولين وممولين.

وحول وجود تأكيدات وضمانات من جنوب السودان بشأن التزامها باتفاقية نهر النيل قبل الاستقلال (اتفاقية 1959)، قال الوزير إنه لم يتم التطرق لهذا الموضوع.
وتفقد الوزير خلال جولته فى دولة جنوب السودان محطة قياس جوبا لرصد المناسيب والتصرفات، كذلك المعمل المركزى لتحليل نوعية المياه بمدينة جوبا والذي يعد أول معمل لتحليل نوعية المياه فى جنوب السودان والذى يهدف إلى إجراء كافة أنواع التحليلات لنوعية المياه وتحديد مصادر التلوث وبالتالي الحد من الأمراض المتعلقة بالمياه.
وأوضح  مغازى أن تأهيل محطة قياس جوبا تأتى ضمن أنشطة مشروعات التعاون الفني مع جنوب السودان بجانب محطتى "واو"  و"ملكال"  بتكلفة تقدر بنحو 686 ألف دولار، وذلك بهدف جمع المعلومات والبيانات المطلوبة لإعداد الدراسات الفنية المشتركة.
كما طلب الوزير من حاكم الولاية الوسطي لجنوب السودان التدخل لحسم مشكلة التعدى على قطعة الأرض المخصصة لإنشاء مقر الرى المصرى بجنوب السودان.

أهم الاخبار