رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجبهة الوسطية تطالب بإنقاذ "بسكو مصر" من البيع

أخبار وتقارير

الاثنين, 15 ديسمبر 2014 23:48
الجبهة الوسطية تطالب بإنقاذ بسكو مصر من البيعاحتجاجات عمال بسكو مصر
كتب- سامى الطراوى:

طالبت الجبهة الوسطية بإنقاذ شركة "بسكو مصر" الوطنية، من البيع لشركة "جلوكز" الأمريكية التي يوجد بها مؤسسين ومساهمين إسرائيليين، بحسب تصريحات شريف سامي رئيس هيئة الرقابة المالية.

وقالت الجبهة في بيان، اليوم، إنها حذرت في وقت سابق من استغلال الاقتصاد لتمرير المشروع الأمريكي الصهيوني لتقسيم الشرق الأوسط، وذلك عبر السيطرة على شركات وطنية ناجحة مثل "بسكو مصر".

وتابعت: "إضافة إلى ما أثير عن شركة (كلوجز) الأمريكية عن خطورة منتجاتها على صحة الأطفال والمستهلكين، فإن

الأخطار السياسية والقومية على وجود مثل هذه الشركة في مصر كبيرة، خصوصًا بعد اعتراف رئيس هيئة الرقابة المالية بوجود مساهمين إسرائيليين في الشركة".

وأوضحت الجبهة الوسطية، أنه طالما أن الحكومة جادة في بيعها لشركة "بسكو مصر"، فإنها كانت تتمنى أن يشتري الشركة مستثمر مصري، كما طالب حزب التيار الشعبي في بيان أمس، في ظل ما ورد عن انسحاب شركة "أبراج الإماراتية

من البيع لاعتقادها بأن هناك تواطئ حكوميًا.

وطالبت الجبهة الوسطية الحكومة بتوضيح حقيقة هذا التواطؤ، كما ناشدت الشركة الإماراتية العودة لإنقاذ "بسكو مصر" من الشركة الإسرائيلية، خصوصًا وأن وقت البيع النهائي اقترب ما يعد إنقاذًا للصناعة الوطنية وللمجتمع المصري من شركة "جلوكز" التي اعترف رئيس هيئة سوق المال بوجود إسرائيليين بها واستخدامها مواد معدلة وراثيًا.

وأضافت: "المال المصري أفضل من المال العربي، والمال العربي أفضل من رأس المال الأجنبي خصوصًا إن كان إسرائيليًا يستتر وراء شركة أمريكية عالمية، كما أن الإمارات من الدول التي وقفت إلى جوار مصر في ثورتها في 30 يونيو". 

أهم الاخبار