رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تعرف على "روشتة السعادة" فى 2015

أخبار وتقارير

الاثنين, 15 ديسمبر 2014 17:33
تعرف على روشتة السعادة فى 2015
كتبت - هدير شعراوى:

تمر الأعوام علينا بأحداثها المختلفة مرور السحاب، ونودع عاماً لنستقبل آخر وعلى أعتاب كل نهاية وبداية عام، نقف لنقيم حصاد ما مضى، و2014 عام اتسم بالأحداث الكثيرة و خاصة على الساحة السياسية التى أثرت على الشعب المصرى بأكمله.

قال خبراء علم النفس، فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أنه يجب على المواطنين بث روح التفاؤل على أنفسهم، وأن تكون توقعاتهم لمستجدات إيجابية والنظر للأشياء الإيجابية وأن لديهم ثقة بالنفس لإخراج الطاقه السلبية، مؤكدين على أن الصعيد السياسى أصبح فى تقدم وتطور وأن البلاد لديها الآن إنجازات، وإلقاء الضوء عليها يسعد الشعب المصرى و يجعله متفائلا لعام 2015.
من جانبه قال الدكتور أحمد عبدالله مدرس الطب النفسي بجامعة الزقازيق، إن مشكلة المصريين وتوقعاتهم للعام المقبل تتلخص فى نظرة التشاؤم، وتأتى تلك النظرة من انعكاس طرق تفكيرهم ونظرتهم للأمور، بالإضافة إلى النظر للأوضاع التى تمر بها البلاد.
وطالب عبدالله،  المصريين بتغيير طريقة تفكيرهم ونظرتهم للأمور لحل مشاكلهم، قائلاً: "يجب على الفرد أن يصطحب الشخص المتفائل

أكثر من صحبة المتشائم، لأن الفرد بصورة عامة يحب سماع الأحاديث السارة المتفائلة أكثر من المتشائمة، لذا يوصي بضرورة التفاؤل بالحياة والابتعاد عن التشاؤم".
وأوضح مدرس الطب النفسي بجامعة الزقازيق، أن التفاؤل والتشاؤم هو انعكاس لسلوك الإنسان وعلاقاته الاجتماعية وصحته النفسية، لأن الفرد المتفائل يتوقع الخير والسرور والنجاح في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي، وينظر إلى الحياة بمنظار إيجابي ويكون أكثر إشراقا واستبشارا بالمستقبل، بينما المتشائم يتوقع الشر واليأس والفشل وينظر إلى الأمور والحياة بمنظار سلبي، معبراً عن ذلك قائلاً: "لا نرغب أن يصل المواطنون لتلك المرحلة وعليهم الخروج منها لرؤية الأشياء الإيجابية".
وأضاف الدكتور أنوار حجاب دكتور علم نفس، أنه لابد أن يلقى المصريون نظرة على إنجازات الدولة فى الفترة الأخيرة، والتى يأتي على رأسها مشروع قناة السويس الجديد، مؤكداً أنه بالطبع يشعر المواطنين بتقدم وتطور البلاد.
وأكد حجاب، أن المصريين يجب عليهم استقبال 2015 بروح التفاؤل، ورصد كل إنجازات البلاد وعدم التفكير فى "قضايا الإخوان الإرهابية"، وأن الأوضاع السياسية فى تحسن، وسيكون هناك استثمارات اقتصادية كبيرة بالمؤتمر الاقتصادى المقبل وسنشهد انتخابات برلمانية.
وأشار دكتور علم النفس، إلى أن كل حالة التشاؤم لدى المصريين بالسنوات الماضية سببها الرئيسى "الحالة السياسية"، وإنما الوقت الحالى للبلاد فى أمان مما يشجع على التفاؤل، والتركيز على الإيجابيات.
وأضاف، الدكتور محمد مزيد دكتور نفسى، أوصى المصريين لاستقبال العام الجديد بالذكر للحديث النبوى " تفاءَلُوا بِالخيْرِ تَجدُوه"، أى النظر إلى الأشياء الإيجابية وتوقع حدوثها دائماً.
كما نصح مزيد، المواطنين أن يكون لديهم ثقة بالنفس والقدرة على مراجعة الأخطاء وتحديد الهدف حتى يعكس مراقبة الذات وبثها بروح التفاؤل.
كما أشار الدكتور النفسى إلى أن اكتساب المعلومات الجديدة وممارسة الهوايات والخروج والزيارات العائلية يجعل الفرد لديه طاقه إيجابية.
أضاف الدكتور يسرى عبدالمحسن أستاذ الطب النفسى ومدير مركز جامعة القاهرة،: يجب على المصريين التخلص من الشعور بالإحباط و اليأس، وأن يدخلوا مرحلة جديدة تتسم بالتفاؤل، ويكون أهم إنجاز لها هو العمل والإنتاج والتعاون.
وأضاف عبد المحسن، أن الثقه فى القيادة والابتعاد عن الشائعات ومحاولة تجاوز المحن، وأن يتغاضى عن السلبيات، بالإضافة إلى الشعور بالهوية القومية داخل كل فرد والفخر بالوطن و نعتز بمصر الدولة.

أهم الاخبار