رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور.. محلب يفتتح تطوير المتحف المصرى

أخبار وتقارير

الاثنين, 15 ديسمبر 2014 12:37
بالصور.. محلب يفتتح تطوير المتحف المصرى
كتب - إسراء جمال وأحمد عبدالله تصوير: خالد زلط

افتتح المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، المرحلة الأولى من أعمال تطوير المتحف المصري، صباح اليوم الاثنين.

بحضور كل من وزير الآثار ممدوح الدماطى، ومحافظ القاهرة جلال سعيد، ووكريستو ريتزلاف مسئول العلاقات الخارجية بالسفارة الألمانية، جيمس موران رئيس مفوضية الاتحاد الأوربي بمصر، وعدد من الوزراء من بينهم ليلى إسكندر، وزير التطور الحضاري والعشوائيات، وغادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعي، ووزير الصناعة والتجارة، منير فخرى عبدالنور .
وفى سياق متصل  كثفت قوات الأمن وجودها بميدان التحرير، خصوصاً أمام المتحف المصري منذ صباح اليوم، حيث انتشرت قوات الأمن ومصفحات فض الشغب فى الطريق المؤدى للمتحف من اتجاه ميدان عبدالمنعم رياض، كما وجدت قوات الجيش بكثافة بالقرب من المتحف، ومن جانبها منعت قوات الأمن الدخول لميدان عبدالمنعم رياض عبر الشارع الذى يربط طريق الكورنيش بعبدالمنعم رياض، ويمر أمام البوابة الرئيسية للمتحف، كما شهد إقبالا كثيفاً من السائحين فى افتتاح المرحلة الاولى من المتحف المصرى.
بدأت احتفالية افتتاح المرحلة الأولى من الأعمال التطويرية بكلمة ألقاها الدكتور محمود الحلوجي، مدير عام المتحف المصري، لإعلان تفاصيل المرحلة الأولى من التطوير التى شملت 4 قاعات من قاعات الملك توت عنخ آمون، ومن أبرز القطع التى تم تطويرها كرسي العرش الخاص بالملك وكرسي الاحتفالات.
أكد الحلوجي فى كلمته على أن الهدف

من أعمال تطوير المتحف هو إعادته لما كان عليه، لافتا إلى ان اعمال الترميم أظهرت نقوشاً وزخارف طمست بطبقات الدهان، كما شمل التطوير تزويد حوائط  بعض القاعات بمرشحات للأشعة فوق البنفسجية التى تؤدى إلى تآكل الحوائط، فضلا عن تغيير زجاج النوافذ .

ومن جانبه عبّر عباس حلمي، حفيد الخديو عباس حلمى، عن سعادته لافتتاح المرحلة الأولى من تطوير المتحف المصرى، قائلاً "إن تطوير المتحف وافتتاح المرحلة الأولى منه يمثل جزءا مهما من التاريخ، خصوصاً أنه يتزامن مع افتتاح متحف الهرم"، لافتا إلى أن حضور الوزراء فى الافتتاح يعتبر تشجيعاً لاستكمال باقي أعمال تطوير المتحف".
وأكد حفيد الخديو عباس حلمى، خلال كلمته بالاحتفالية  إن المتحف شهد العديد من التطويرات في المرحلة الاولى التى أعادت إليه الحياة من جديد، مطالبًا كافة الجهات وخاصة وزارة الآثار بالاستمرار في أعمال التطوير الخاصة بالمتحف، باعتباره من أهم وأشهر المعالم المصرية التى تحوى تراث التاريخ المصرى، فضلا عن الحفاظ على كافة الآثار المصرية التى تعبر عن تراث مصر.
وفى السياق ذاته  قال جلال مصطفى السعيد، محافظ القاهرة، إن اليوم يمثل الذكرى

الـ١١٢ لافتتاح المتحف المصري، مشيراً إلى وجود تطور كبير بخارج وداخل المتحف، وبميدان التحرير ووسط القاهرة.
ولفت السعيد إلى أن المحافظة تتولى الان  إعادة صياغة القاهرة الخديوية، وميدان التحرير لاحتوائه على ألف وخمسمائة مبنى إنشاءات، فضلا عن تطوير الأرصفة وأعمدة الإنارة ،وتابع محافظ القاهرة " خلال سنتين سنشهد تطورا جذريا فى المحافظة بواسطة الدعم الكبير الذي يقدمه كلٌ من مجلس الوزراء والبنوك والمؤسسات وأصحاب العقارات بمصر".
وعلى صعيد متصل أوضح ممدوح الدماطي وزيرالاثار، ان المتحف المصري كان يحوى ١٣٢قطعة اثرية وقت إنشاءه زادت إلى 1000 قطعة مع مرور الوقت، لافتا ان اعمال التطوير والترميم التى تتم داخل المتحف المصري تمثل ضرورة للحفاظ على التراث المصرى.
واشار الدماطي في كلمته بافتتاح المرحله الاولى الى ان ترميم المتحف جاءت بدعم حازت  موسسات المجتمع الدولى، مضيفًا ان المتحف المصري يمثل قطعة تاريخية وان اعمال الترميم لا تمثل إعاده للتصميم القديم، وإنما هو احياء مميز للبناء باكمله

ومن جانبه تفقد المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء، أعمال تطوير المرحله الاولى للمتحف المصري برفقه مدير المتحف ووزير الاثار ممدوح الدماطى والتى شملت الدور الاول والثانى من المبنى الرئيسي للمتحف .
وقال محلب،فى ختام احتفالية أفتتاح أعمال تطوير المرحله الأولى للمتحف المصري، أن وجود السائحين بالمتحف اليوم خير دليل على عودة الامن والامان إلى مصر، مشيرا إلى ان اعمال التطوير مثل أحياء للمتحف من جديد.
وأضاف محلب أن الاتحاد الاوروبى والمانيا ساهموا بدور كبير فى هذه الاعمال التى جاءت على أعلى مستوى، مؤكدا أن هناك ٥٣ قطاعا بالمتحف يتم العمل بها بالاضافه إلى اعاده تأهيل المتحف للحفاظ على التراث المصري.

 

أهم الاخبار