رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

توزيع الشقق للمحاسيب فقط

أزمة الإسكان تتصاعد بجنوب سيناء

أخبار وتقارير

السبت, 13 ديسمبر 2014 18:33
أزمة الإسكان تتصاعد بجنوب سيناء
جنوب سيناء ـ سامي نجاح:

رغم أن تعمير محافظة جنوب سيناء وتوطين السكان فيها ضرورة ملحة إلا أن المحافظة تعاني أزمة إسكان طاحنة وصلت فيها قوائم الانتظار إلى 6 سنوات تقريبًا، وأدت هذه الأزمة إلى تظاهر البدو وغيرهم من أبناء المحافظة للمطالبة بحقهم في الحصول على وحدة سكنية، ووصل الأمر لاقتحام البعض الوحدات تحت الإنشاء.

وفي شهر مايو 2007 تم عقد بروتوكول تعاون بين هيئة الأوقاف المصرية ومحافظة جنوب سيناء لإنشاء 7000 وحدة سكنية تمت زيادتها إلى 8200 وحدة بعد ذلك، وخصصت المحافظة 135 فدانًا في مختلف المدن للبدء في المشروع، وفي مارس 2010 صدر قرار المجلس الشعبي المحلي للمحافظة بتخصيص الأرض المطلوبة، بعد أن  أصدر المحافظ السابق اللواء محمد عبد الفضيل شوشة قرارًا بتخصيص 50 فدانًا بطور سيناء لإنشاء 3000 وحدة سكنية، و20 فدانًا برأس سدر لإنشاء 1500 وحدة سكنية، و10 أفدنة بنويبع لإنشاء 1000 وحدة سكنية للشباب، و25 فدانًا بطور سيناء لإنشاء 1000 وحدة استثمارية،

و12 فدانًا برأس سدر لإنشاء 500 وحدة استثمارية، والقرار 247 لسنة 2010 لإنشاء 350 وحدة سكنية استثمارية بنويبع، و350 وحدة استثماري بأبوزنيم، كما أصدر المحافظ قرارًا بتخصيص 5000 متر مربع بطابا لإنشاء 4 عمارات سكنية تضم 60 وحدة.
وبعد أن قامت هيئة الأوقاف بسداد كامل قيمة الأرض وهو مبلغ 7 ملايين جنيه في شهر مايو 2010 قامت بعمل جسات التربة إلا أن المشروع توقف فجأة، حيث لم يتم توقيع عقود البيع الابتدائية بين المحافظة والهيئة بعدما أصرت المحافظة على إشراف مديرية الإسكان على أعمال هيئة الأوقاف، وهو ما يعني حصول المحافظة والمديرية على نسبة الإشراف وهي 3% من قيمة الأعمال المقدر لها أن تبلغ مليار جنيه، وبذلك تبلغ قيمة الإشراف نحو 30 مليون جنيه.
وقال شعبان زلط، المنسق العام لمشروع هيئة الأوقاف في
جنوب سيناء، إن الأعمال التي تقوم بها الهيئة تتم بالتعاون مع المكاتب الاستشارية الكبرى والتدخل يكون في المراجعة الفنية لجميع الاشتراطات البنائية من خلال مجالس المدن وليس مديرية الإسكان، علمًا بأن الهيئة تقوم بتنفيذ وتمويل تلك المشروعات من خلال مواردها الخاصة بها.
وأضاف أن هناك نقطة خلاف ثانية وهي إصرار المحافظة على أن تؤول جميع المباني الخدمية للمحافظة وهي الأسواق التجارية والمراكز التجارية والطابق الأرضي كلها، رغم أن الأرض والمنشآت المقامة عليها ملك للهيئة.
وقال هشام المارية من أهالي شرم الشيخ: علمنا أن المحافظ اعتمد خطة من وزارة الإسكان لإنشاء 10 آلاف وحدة سكنية في مختلف المدن، وهذا هو سبب إلغائه مشروع هيئة الأوقاف. وتساءل: لماذا لا يتم تنفيذ مشروع وزارة الإسكان وأيضًا هيئة الأوقاف، فنحن في حاجة إلى جذب أعداد كبيرة من المواطنين وبدلًا من إنشاء 10 آلاف وحدة سكنية على 5 سنوات يتم إنشاء 18 ألف وحدة خلال الفترة نفسها، ولا أدري ما هو سبب تعنت المسئولين بالمحافظة.
وطالب جمعة مبارك، أحد المواطنين بتدخل  رئيس مجلس الوزراء لفض الاشتباك بين محافظة جنوب سيناء وهيئة الأوقاف لاستئناف المشروع وإعادة الأمل لأبناء سيناء في الحصول على وحدة سكنية دون معاناة ولا قوائم انتظار.

أهم الاخبار