ضبط إخوانى يدعى انتماءه لمصابى ثورة 25 يناير

أخبار وتقارير

الخميس, 11 ديسمبر 2014 10:35
ضبط إخوانى يدعى انتماءه لمصابى ثورة 25 يناير
كتبت – أمانى صبحى

أعلنت وزارة الداخلية ضبط فنى خدمات طبية منتمٍ لتنظيم الإخوان الإرهابي قام من خلال وسائل الاحتيال والتزوير بإدراج اسمه ضمن مصابي ثورة يناير وإصدار قرار بتعيينه طبيباً بشرياً بالمركز القومي للبحوث.

قالت الداخلية، فى بيان لها اليوم الخميس، ان مباحث مكافحة الأموال العامة بالجيزة تمكنت من ضبط المدعو "أحمد. م. إ"، سن 28، فني خدمات طبية بأحد المستشفيات الحكومية, ومقيم بدائرة مركز شرطة منشأة القناطر منتمٍ لتنظيم الإخوان الإرهابي.
وأوضحت أن المتهم استغل حرص الدولة على تكريم مصابى ثورة 25 يناير, وصدور قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتعيين مصابى الثورة بوحدات الجهاز الإدارى للدولة وتمكن من إدراج اسمه ضمن مصابي الثورة.
أضافت الداخلية، أنه فى سبيل ذلك قام بتزوير شهادة جامعية منسوب صدورها إلى كلية الطب بإحدى الجامعات تفيد بأنه حاصل على بكالوريوس طب وجراحة على خلاف الحقيقة, وكذا تزوير كارنيه منسوب

صدوره إلى نقابة الأطباء بفيد بأنه مقيد بالنقابة طبيباً بشرياً.
وبموجب تلك الأوراق المزورة تمكن من استخراج بطاقة رقم قومى بذات المهنة، وتقدم بطلب تعيين إلى الدكتور وزير الصحة والسكان بصفته طبيباً بشرياً من مصابي الثورة حيث صدر له القرار الوزاري بتعيينه طبيباً بشرياً بالمركز القومي للبحوث وتسلم عمله طبيباً بشرياً بقسم بحوث البيئة بالمركز.
أشارت الى أنه عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهم أثناء مباشرة عمله بالمركز القومى للبحوث بدائرة قسم شرطة الدقى, وكذا ضبط ملف خدمته الذى يحتوى على جميع الأوراق المزورة بناءً على قرار النيابة العامة.
وأكدت الداخلية انه بمواجهة المتهم اعترف بارتكابه الواقعة، واعترف أنه ينتمي لتنظيم الإخوان الإرهابي، وأن شقيقه المدعو "محمود. م. إ"، سن 25، ميكانيكي، محبوس حالياً بسجن استقبال طرة فى القضية رقم 8615 لسنة 2014 جنايات قسم الأزبكية، والمعروفة إعلامياً بأحداث "مسجد الفتح".

أهم الاخبار