شفيق يطالب الضباط بعدم تلفيق القضايا والتعذيب

أخبار وتقارير

الخميس, 04 ديسمبر 2014 13:50
شفيق يطالب الضباط بعدم تلفيق القضايا والتعذيباللواء سيد شفيق
كتب - محمد صلاح:

طالب اللواء سيد شفيق مساعد وزير الداخلية للأمن العام، من ضباط الشرطة عدم الرحمة مع العناصر الإرهابية التى تروع المجتمع لأنهم فعلوا بمصر ما لم يفعله الاحتلال من قبل.

وتكثيف مكافحة الجريمة بكافة صورها والقضاء على البؤر الإجرامية والتعاون مع زملائهم من ضباط الأمن الوطنى لكى يتحقق الأمن بشقيه فى جميع ربوع الوطن.

كما أضاف مساعد الوزيرخلال الاجتماع الذي عقده بمصلحة الأمن العام مع الفرقة التأهيلية لضباط البحث الجنائى رقم ( 121 ) والفرقة الأساسية لضباط البحث الجنائى رقم ( 166 ) عقب تخرج الدفعة رقم (121 ) اليوم من معهد علوم المباحث والأدلة الجنائية  بقطاع مصلحة الأمن أن مصر دولة قوية بها مؤسسات وطنية والمؤشر الإقتصادى فى تصاعد مستمر وأن

هناك مشروعات عملاقة تقام الآن وشدد شفيق على عدم إتيان الأفعال التى كانت قبل ثورة 25 يناير  2011  بما فيها التعالى على المواطنين وتلفيق القضايا  والتعذيب وحسن معاملة المواطنين وعدم تكرار أخطاء الماضى وأن الوزارة لن تسمح بإهانة المواطنين.
وأكد مساعد الوزير على أهمية التدريب فى العمل والاطلاع على المستجدات الداخلية والخارجية والعلوم الحديثة للعمل الشرطى لأن التدريب الجيد يقلل من الخسائر فى الميدان كما اكد أن ما تمر به مصر لم تمر به فى تاريخها من قبل والوطن عانى من حكم الجماعات الإرهابية للبلاد.
وأشاد شفيق بالوطن الأم مصر، وإخلاص الشعب، حيث إنه
شعب متحضر يظهر فى اللحظة الفارقة، منوها على أنه فى عام 73 فى حرب الكرامة لم تسجل أقسام ومراكز الشرطة أية بلاغات واللحظة الثانية فى 30 /6 /2013م عندما شعر الشعب أن الوطن سيتفكك وتكاد تحدث حرب أهلية وعدم وجود مساواة بين أبناء الوطن فخرج الشعب وانتصر لمصريته، وأن الوطن بعد 30 /6 يواجه عصر الإرهاب المسلح من الجماعات الإرهابية، وأن جميعها خرج من عباءة جماعة الإخوان الإرهابية منذ عشرينيات القرن الماضى.

وطالب الضباط بمحاسبة أنفسهم يومياً وعدم اللجوء إلى العنف والتلفيق والمحافظة على حرمة المنازل التى يدخلونها لتنفيذ أوامر النيابة العامة للتفتيش ومراعاة البُعد الإنسانى مع المواطنين؛ كما شدد مساعد الوزير على الانضباط للضباط والأفراد.
كما أوصى بحسن العلاقة  مع الزملاء من رجال القوات المسلحة شركائنا فى تأمين الوطن ووجه لهم الشكر لأدائهم المشرف منذ 25 يناير 2011 م حتى اليوم ، كما وجه  بالشكر لضباط وأفراد وجنود الأمن المركزى.

أهم الاخبار